رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انقسامات حادة بحملة البرادعى الرئاسية

الشارع السياسي

السبت, 05 نوفمبر 2011 20:09
القاهرة وكالات:

واجهت الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي محمد البرادعي ضربة قاسمة اليوم السبت بعد أن أعلن أعضاء في حملة دعمه تجميد نشاطهم، معللين ذلك بأن المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية "مغيب ومعزول" عن قاعدة أنصاره، في خطوة قد تهدد بإخراج البرادعي من اللعبة السياسية .

وبحسب وكالة رويترز، فقد انسحب الاعضاء في حملة البرادعي في واحدة من اكبر الكتل التصويتية في مصر بينما جمد آخرون نشاطهم في تسع محافظات ملقين باللائمة في ذلك على سوء إدارة الحملة الانتخابية الذي يقلص من شعبيته وهي اتهامات انكرتها الادارة المركزية للحملة.
ولم يعد البرادعي الفائز بجائزة نوبل للسلام يعتبر لدى كثيرين احد المنافسين الرئيسيين في السباق الرئاسي

ومن شأن النزاعات داخل حملته الانتخابية ان تؤدي الى مزيد من الإضعاف لفرصه في الانتخابات الرئاسية المتوقع اجراؤها نهاية 2012.
ووضع استطلاع للرأي البرادعي في المركز السابع بين المرشحين للمنصب.
وأكد محللون ودبلوماسيون غربيون مستقلون نزاهة البرادعي ومهاراته الدبلوماسية لكنهم شككوا في قدرته على اجتذاب اصوات المصريين العاديين المشغولين بالأمور المحلية اكثر من إنجازاته الدولية.
وقالت الادارة المركزية لحملته: انه حريص على لقاء المشاركين في حملته وانه التقى مؤخرا "اكثر من 1500 متطوع".
وذكر المتطوعون في الشرقية وهي محافظة تضم كتلة تصل الى 4ر 3 مليون صوت: انهم استقالوا
بعد اقالة قائدهم في "قرار تعسفي" للادارة المركزية.
واضافوا في بيان لهم ان مكتب حملة البرادعي في الشرقية استقال بشكل جماعي احتجاجا على سوء معاملة الادارة المركزية للحملة في القاهرة للمتطوعين وإعاقتها التواصل بين البرادعي وانصاره على الأرض.
ونفت الادارة المركزية وجود استقالات جماعية وقالت: انها ابعدت ثلاثة من المنسقين لتحقيق التجانس وتحسين اداء الحملة مؤكدة احترام المتطوعين وما يبذلونه من جهد.
وقال محمد جودة التي كان يرأس الحملة في الشرقية: ان هذه الحملة في طريقها الى الفشل لوجود هوة بين البرادعي وبين المصريين العاديين الذين يعتبرونه بعيدا ومنفصلا عنهم. واستبعد كل من سعد بحار واحمد حسن لتضامنهما مع جودة.
وانسحب المتطوعون في قيادة الحملة في بورسعيد ايضا بينما قال قادة للمتطوعين في تسع محافظات اخرى في بيان مشترك: انهم اوقفوا نشاطهم لحين لقائهم بالبرادعي. كما طالبوا بتحقيق "عادل وشفاف" في مسألة استبعاد متطوعين.

أهم الاخبار