فرنسا: احتجاز علاء عبدالفتاح غير مبرر

الشارع السياسي

السبت, 05 نوفمبر 2011 10:07
باريس - ا ف ب:

اعتبرت فرنسا أن من غير المبرر حبس المدون المصري علاء عبد الفتاح بناء على قرار اتخذه القضاء العسكري، كما اعلنت الجمعة وزارة الخارجية.

وقال رومان نادال مساعد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية في مؤتمر صحفي: إن "فرنسا تعرب عن قلقها بعد استماع النيابة العسكرية الى علاء عبدالفتاح، المدون والناشط الذائع الصيت وليس مبررا حبسه بحجة انه يطلب من القضاء المدني الاستماع اليه".

وقد وضع الناشط المصري الأحد في

الحبس على ذمة التحقيق مدة خمسة عشر يوما بتهمة "التحريض على العنف" خلال تظاهرة للمسيحيين الاقباط في التاسع من أكتوبر في القاهرة كانوا يحتجون على حرق كنيسة. وتحولت التظاهرة مواجهة مع الجيش وقوات الامن اسفرت عن 25 قتيلا.
وتقول منظمة للدفاع عن حقوق الإنسان إن علاء عبدالفتاح رفض ان تستجوبه النيابة العسكرية لأن الجيش
متهم بالتورط في الأحداث. وعندئذ قررت النيابة حبسه.
وأكد عدد كبير من المتظاهرين ان رصاص الجنود قد استهدفهم، وقتل آخرون سحقا بآليات مدرعة. ونفى الجيش اطلاق النار على المدنيين.
وأكد رومان نادال "في مرحلة أساسية من عملية الانتقال الديمقراطي الجارية، تدعو فرنسا السلطات المصرية الى متابعة بناء دولة القانون التي تحترم الحريات الاساسية والتطلعات الديمقراطية للشبان".
وكتب علاء عبد الفتاح في رسالة بعث بها خفية إلى زوجته من زنزانته أن "المجرمين يعزون أنفسهم بالتوبة، لكن بماذا يتعزى البريء؟" وقد نشرت هذه الرسالة صحيفتا الجارديان البريطانية وليبيراسيون الفرنسية.

 

أهم الاخبار