البشرى: "وثيقة السلمى" انقلاب علي رأى الشعب

الشارع السياسي

الخميس, 03 نوفمبر 2011 20:57
كتب- بسام رمضان:

أكد المستشار طارق البشرى، رئيس لجنة التعديلات الدستورية، أنه لا يجوز للمجلس العسكرى إصدار إعلان بمبادئ دستورية جديدة تكون ملزمة عند وضع الدستور.

ودعا للتحرك الشعبى والتصدى للمجلس العسكرى إذا خالف حرفا واحدا مما صوت عليه الشعب في استفتاء مارس الماضي الذى نص على حق مجلسى الشعب

والشورى المنتخبين في اختيار اللجنة التأسيسة المختصة بوضع الدستور الجديد.
ووصف البشرى في لقاء على "الجزيرة مباشرمصر" اليوم الخميس الوثيقة التي يروج لها الدكتور على السلمى بأنها تمثل مخالفة دستورية، وانقلابا علي رأى الجماهير التي استفتت علي الإعلان الدستورى،
ولا يجوز حتى للمحكمة الدستورية إقرارها، كما وصف من يحاولون منع الشعب من ممارسة الديمقراطية واختيار من يمثله، بأنهم فاشية يخشون الديمقراطية ويخشون الشعب المصري.
وأوضح أن الوثيقة تمنح المجلس العسكرى سلطة مراقبة الدستور كما تنص على عدم صدور أي قانون بشأن الجيش إلا بموافقة المجلس العسكرى، وهو ما يجعل الجيش خارج الدستور، وتقحمه في الأمور السياسية وهو ما يضر بالجيش نفسه.

أهم الاخبار