الرفاعى: توجد أخطاء بتقارير شهداء الثورة

الشارع السياسي

الخميس, 03 نوفمبر 2011 12:38
بوابة الوفد - صحف:

أكد  د.أشرف الرفاعي مساعد كبير الأطباء الشرعيين أنه لا يوجد تزوير في تقارير شهداء الثورة ولكن توجد أخطاء نتجت عن فحص الجثث الموجودة أثناء الثورة والتي بلغت ‮195 ‬جثة في مشرحة زينهم وحدها.

موضحا: كان يقوم كل طبيب بفحص عدد من الحالات وبجوار الاطباء طبيبة تقوم بكتابة تقرير كل حالة فتم إبلاغها علي سبيل المثال بأن الجثة رقم ‮67 ‬ماتت بطلق ناري وأن الجثة رقم ‮47 ‬ماتت بإصابات

ردية لكن الطبيبة أو الطبيب اخطأوا ودونوا البيانات معكوسة وفوجيء اهل الضحية في المحكمة بأنه توفي نتيجة اصابات ردية في حين هم شاهدوه مصابا بطلق ناري وتم تدارك الامر بعد ذلك ومعرفة الخطأ واستبدال كل التقارير من مكان لآخر‮.‬
وقال في حوار مع صحيفة "الاخبار" إنه لا يبرر هذه الاخطاء لكن في يوم ‮28  ‬يناير وحده أحضرت
سيارة تابعة للجيش 66 ‬جثة وقاموا بوضعهم في المشرحة وكان مطلوبا منا تشريحهم وعمل تقارير عنهم‮, في الوقت الذي يعلم الجميع كيف كان الوضع في مصر في هذا التاريخ سواء من انفلات أمني أو تجمهر الاهالي أمام وداخل المشرحة وعدم وجود فرد أمن واحد وحظر تجول وأطباء‮ ‬غير موجودين ألا ينبغي أن نغفر لمن قام بعمله في هذه الظروف مثل هذا الخطأ؟.
وأضاف قام الأطباء بتشريح عشرات الجثث في اليوم الواحد في‮ ‬غياب الأجهزة والفنيين والعمال،‮ وللأسف قام الاعلام والاهالي والمنظمات برد الجميل لهم  بأن وصفوهم بالمزورين والمرتشين‮.‬

أهم الاخبار