رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"عليا الوفد" تحسم المشاركة بالشعبي

الشارع السياسي

الأحد, 16 يناير 2011 13:50
كتب: سمير بحيرى


قال د.علي السلمي مساعد رئيس حزب الوفد ورئيس حكومة الظل: إن المكتب التنفيذي للحزب رفع توصية بعدم المشاركة أو استضافة البرلمان الشعبي،

مشيرا إلى أن الأمر معروض على الهيئة العليا، وأن المشاركة في البرلمان ستحسم بقرار نهائي من الهيئة العليا.
أضاف السلمي خلال اجتماع أعضاء البرلمان الشعبي بمقر الوفد أمس، أن عدداً من التوصيات صدرت علي رأسها رفض استضافة البرلمان الشعبي في مقر الحزب، وترك الحرية لأعضاء الحزب في المشاركة بأشخاصهم فقط وتقرر عرض التوصيات علي الهيئة العليا خلال الأيام القليلة المقبلة، وهو ما عقب عليه النائب السابق علاء عبد المنعم بقوله "النواب المشاركون من حزب الوفد في البرلمان الشعبي ينتمون لأشخاصهم وللأحزاب والتيارات السياسية التي يمثلونها.
وأشار إلي أن أعضاء الوفد ينتمون للبرلمان بإرادتهم الحرة من منطلق واجبهم القومي. وقال علاء عبد المنعم إن الجميع يعلم ما حدث من تزوير في الانتخابات البرلمانية السابقة، والتي وجهت إهانة للشعب المصري بأكمله قبل أن توجهها لهم كمرشحين لذا ـ علي حد قوله ـ قرر النواب أن يقوموا بواجبهم الدستوري في الرقابة والتشريع الشعبي.
وأضاف النائب علاء عبد المنعم أن جميع أطياف المعارضة
المصرية اتفقت علي مبادئ أربعة للبرلمان هي المواطنة والعدالة الاجتماعية والدولة المدنية والديمقراطية، مشيرا إلي أن البرلمان يتكون من نواب سبق وحازوا علي ثقة الشعب وشخصيات عامة تحظي باحترام جميع أطياف الشعب المصري بالإضافة إلي عدد من الشباب.
وأوضح عبد المنعم أن مهام البرلمان تتمثل في مراقبة التشريعات التي تقدم للبرلمان الرسمي وإظهار أوجه العوار فيها واقتراح تعديلات عليها، كذلك مراجعة القوانين القائمة واقتراح قوانين جديدة علي رأسها وضع مسودة دستور جديد للبلاد يشارك في وضعه قانونيون ودستوريون من أعضاء البرلمان المشكل.
أعلن سعد عبود عضو حزب الكرامة تحت التأسيس تشكيل البرلمان معلنا أسماء القائمة الأولي والتي تتشكل من 50 عضواً من أعضاء مجلس الشعب السابقين و50 من الشخصيات بالإضافة إلي 9 شباب سيتم اختيارهم من أعضاء الحركات الاحتجاجية.
وعرض عبود أسماء أعضاء البرلمان الشعبي خلال المؤتمر علي رأسهم النائب السابق أبو العز الحريري القيادي بحزب التجمع، وأسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطي، وأشرف بدر الدين عضو
مجلس الشعب السابق عن الإخوان، والبدري فرغلي القيادي السابق بحزب الجبهة، ود.ايمن نور رئيس حزب الغد، والنواب السابقون جمال زهران وحازم فاروق وضياء رشوان ومختار نوح ومحمد البلتاجي وعبد العظيم المغربي ومنال أبو الحسن ومصطفي بكري وفريد إسماعيل وسكينة فؤاد، ومن الشخصيات العامة د.إبراهيم درويش الفقية الدستوري، والسفير إبراهيم يسري مساعد وزير الخارجية الأسبق، ود. إبراهيم زهران خبير البترول وخالد يوسف المخرج السينمائي ود.عبد الجليل مصطفي المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير ويحيي حسين منسق حركة لا لبيع مصر والروائي علاء الأسواني وعصام سلطان القيادي بحزب الوسط تحت التأسيس وعبد الحليم قنديل المنسق السابق لحركة كفاية وجورج اسحاق المنسق الأسبق للحركة وشاهندة مقلد القيادية بحزب التجمع والإعلامي حمدي قنديل .
وأضاف النائب السابق أبو العز الحريري أن إعلان تشكيل البرلمان في هذا التوقيت بالتحديد جاء ليعطي إشارة للنظام بأن مصر بها أناس سيعبرون عن الألوف المؤلفة من الشعب المصري وسيخرجه من حالة الاحتقان التي يعيشها الآن ولينذره بأن انتفاضة الشعب التونسي قد لاحت بوادرها في مصر.
وأشار إلي أنهم سيستطيعون القضاء علي مجلس الشعب الحالي والذي لا يتمتع بأي شرعية علي الإطلاق حيث يتكون أعضائه من 99.6% من الحزب الوطني ،و4.% من صبيان الأحزاب الذين وافقوا علي المشاركة في تزوير إرادة الشعب.
وقرر أعضاء البرلمان الشعبي التضامن مع الشعب التونسي بوقفة احتجاجية أمام السفارة التونسية عقب المؤتمروهو ما قاموا به إلا أنه تم حصارهم من قبل قوات الأمن.
شاهد الفيديو

أهم الاخبار