رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البلتاجى: أرواحنا مقابل وثيقة السلمى

الشارع السياسي

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 17:24
كتب – أحمد حمدى :

أكد الدكتور محمد البلتاجى أمين عام حزب الحرية والعدالة أن القوى السياسية ستتصدى بكل ما لديها من وسائل لمنع تمرير وثيقة المبادئ الدستورية التى يريدها الدكتور على السلمى نائب رئيس الوزراء، قائلا :" لن يتم تمريرها ولو لدقيقة واحدة حتى وإن كانت أرواحنا الثمن".

وحذر البلتاجى فى تصريحات صحفية على هامش مؤتمر القوى السياسية اليوم للرد على وثيقة السلمى من ثورة عارمة من الشعب فى حال الالتفاف على إرادته وتمرير هذه الوثيقة التى لاهدف لها سوى تحجيم دور السلطة

التشريعية القادمة.
وأشار إلي أن وثيقة المبادئ الدستورية بمثابة فرض الوصايا على البرلمان القادم الذى يحق له تشكيل لجنة تأسيسية لصياغة الدستور، مؤكدا أن الوثيقة ستقضى على مدنية الدولة التى تعتبر مطلبا أساسيا من مطالب الثورة.
ومن جانبه ، قال الدكتور عبد الله الأشعل المرشح المحتمل للرئاسة إن وثيقة المبادى الدستورية ستضع المجلس العسكرى فى مواجهة الشعب بأكمله فى ثورة ثانية، لافتا إلى أن هناك ألاعيب فى هذه
الوثيقة للطغيان على إرادة الشعب بإعلاء جهة بسيطة على جهة أخرى تفوقها عددا ووجودا.
وأشار الأشعل على هامش المؤتمر إلى أن الشعب سيخرج فى ثورة ثانية إذا لم  يتم صرف النظر عن الوثيقة نهائيا، مؤكدا أن الشعب لن يسمح لأحد أن يسرق منه ثورته.
وكان الدكتور علي السلمي، نائب رئيس مجلس الوزراء للشئون السياسية، قد دعا كافة الأحزاب والقوي السياسية، إلى حضور اجتماع تم عقده الثلاثاء لمناقشة المعايير الحاكمة لاختيار اللجنة التأسيسية للدستور، إلا أن الاجتماع واجه مقاطعة من جانب عدد من الأحزاب، من بينها حزب الحرية والعدالة وحزب النور والجماعة الإسلامية، فيما انسحبت من بعض القوى والأحزاب السياسية مثل حزبى العدل والوسط.

أهم الاخبار