تقصى ماسبيرو:العسكرية لم تستخدم الرصاص

الشارع السياسي

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 12:03
القاهرة - أ ش أ:

أكد تقرير لجنة تقصى الحقائق فى أحداث ماسبيرو أن قوات الشرطة العسكرية لم تستخدم الرصاص الحى لتفريق المتظاهرين.

وذكر التقرير أن قوات الشرطة العسكرية استخدمت طلقات الرصاص الصوتية "فشنك " فى الهواء لتفريق المتظاهرين فى الوقت الذى تم فيه إطلاق

اعيرة نارية حية على المتظاهرين من مصادر لم يمكن تحديدها بدقة .
جاء ذلك خلال استعراض لجنة تقصى الحقائق التى شكلها المجلس القومى لحقوق الإنسان لإعداد تقرير عن أحداث ماسبيرو التى وقعت فى
9 اكتوبرالماضى، بحضور محمد فائق نائب رئيس المجلس واعضاء المجلس واستعرضته الدكتورة منى ذو الفقار رئيس اللجنة.
وقال التقرير إن عددا من الشهود أكدوا أن بداية إطلاق النار كانت من خلال عدد من المندسين المجهولين واختلطوا بالمظاهرة بدراجات بخارية فى الاتجاه المعاكس لماسبيرو وقاموا باطلاق النار على المتظاهرين وعلى قوات الشرطة العسكرية .

أهم الاخبار