رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبد العزيز يرفض بيان الغريانى وشرف

الشارع السياسي

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 22:46
كتب – محمد أبو زهرة:

رفض المستشار زكريا عبد العزيز رئيس محكمة الجنايات ورئيس نادى قضاة مصر السابق البيان الصادر من اجتماع د.عصام شرف رئيس مجلس الوزراء والمستشار حسام الغريانى رئيس المجلس الأعلى للقضاء وبعض المحامين.

والخاص بانتهاء أزمة القضاة والمحامين، قائلا " أرفض البيان شكلاً وموضوعاً لأنه التفاف ولا يمثل علاجا حقيقيا للأزمة".
وشدد عبد العزيز لـ"بوابة الوفد " على أن المحامين الحاضرين لجلسة شرف لا يمثلون إلا أنفسهم وكان المفترض

على المستشار الغريانى الاجتماع مع شرف في مكتبه بمحكمة النقض لأنها الرئيس الأعلى للسلطة القضائية.
وكان المستشار حسام الغريانى، رئيس المجلس الأعلى للقضاء قد أكد انتهاء أزمة المحامين والقضاة، مؤكداً أن مشروع قانون السلطة القضائية مجرد مسودات مقدمة من عدة جهات، ولم يتم عرضه على مجلس القضاء الأعلى حتى الآن وعند عرضه سيكون هناك نقاش،
مشيرا إلى أن الأزمة ليست بين القضاة والمحامين وإنما أزمة وطن بأكمله، وذلك عقب اجتماعه بالدكتور عصام شرف رئيس الحكومة.

وأكد رئيس نادي قضاة مصر الأسبق المستشار زكريا عبدالعزيز، أن صمت الأمن ورخاوته وتجاهل الحكومة للأحداث بين المحامين والقضاة منذ بدايتها وراء تصاعد الأزمة. وأضاف أن الأزمة يفتعلها أصحاب المصالح الانتخابية داخل نقابة المحامين والمرشحين للانتخابات، حيث إن الخلاف على مادة في مشروع قانون مقترح لم تصعد إلى مرحلة التشريع والإصدار، لا يعطي الحق في إغلاق المحاكم بالجنازير؛ ما ترتب عليه تعليق القضاة للعمل في المحاكم

أهم الاخبار