وقع خلالها عدة اتفاقيات

البدوى يزور ليبيا لتوفير 50ألف فرصة عمل

الشارع السياسي

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 19:51
كتب- بسام رمضان:

يزور غدا الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد ليبيا لتوقيع عدة اتفاقيات مع الجانب الليبي لتوفير 50 ألف فرصة عمل للعمالة المصرية بليبيا.

وتعتبر الزيارة الثانية للبدوي لليبيا بعد الزيارة الأولى له في مايو الماضي أثناء الثورة الليبية وتشبث نظام القذافي وقتها بالسلطة، وذلك  للاعتراف بالمجلس الانتقالي كممثل شرعي للييبا  في خطاب تاريخي  للبدوي قبل ان تعترف السلطة المصرية بالمجلس.
ففي شهر مايو الماضي  تبنى حزب الوفد مبادرة شعبية وسياسية للاعتراف بالمجلس الانتقالي الليبي من خلال دعوة تبنها الحزب لعقد مؤتمر للاعتراف بالمجلس بحضور ممثلي القوى السياسية وممثلي المجلس الانتقالي الليبي وشباب ثورة

17 فبراير بحضور د.السيد البدوي رئيس حزب الوفد.
حيث رحب البدوي  بممثلى المجلس الوطنى الانتقالى كممثل شرعى وحيد للشعب الليبى وواجهة مشرفة للثورة الشعبية المتواصلة حتى تحرر كامل الأراضى الليبية، وتحدث وقتها د. مساعد محمد عبد الرازق ممثل المجلس الوطنى الانتقالى الليبي موجها التحية نيابة عن الشعب الليبي وعن المجلس الانتقالى الليبى إلى حزب الوفد ورئيسه، مضيفا أنه لاشك أن الاعتراف بالمجلس ممثلا شرعياً ووحيداً هو سابقة فريدة بأن يكون الاعتراف اعترافاً شعبياً، لأن الذاكرة التاريخية للشعوب
حية وممتدة.
وفي شهر مايو الماضي كانت أول زيارة شعبية  لليبيا والتي قام بها حزب الوفد برئاسة البدوي، مهنئا في خطابه الشعب الليبى بثورة 17 فبراير التى تعد من أعظم الثورات خاصة أنها أمام طاغية يمارس ضد شعبه أبشع أنواع الإجرام والممارسات القمعية التى لم تحدث فى عهد الاستعمار الإيطالى عندما كان الشعب الليبى يكافح ويناضل بقيادة المجاهد الثائر عمر المختار، واصفا ممارسات القذافى الإجرامية بحرب إبادة ضد الشعب الليبى.
و من جانبه رحب د. مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي الانتقالي  باعتراف حزب الوفد بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي ووحيد للشعب الليبي خاصة أن هذا الاعتراف يأتي من حزب عريق، قائلا: "نحن يهمنا الموقف الشعبي وتأييده للثورة الليبية ونثمن بشدة موقف حزب الوفد العظيم في مساندة ثورتنا".

أهم الاخبار