بعد تجديده لطرح مبادئ حاكمة للدستور

الإسلامية ترفض المشاركة في اجتماع السلمى

الشارع السياسي

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 12:09
كتب - أحمد حمدي:

أعلنت الجماعة الاسلامية عدم مشاركتها فى مؤتمر مناقشة معايير تشكيل اللجنة التأسيسية المنوطة بصياغة الدستور الجديد صباح غد الثلاثاء، والذى دعا إليه الدكتور على السلمى نائب رئيس الوزراء للشئون السياسية.

وأوضحت الجماعة أسباب رفضها فى بيان نشرته على صفحتها على موقع التواصل

الإجتماعي "فيس بوك"، وأرجعته إلى إصرار السلمى على فرض معايير خاصة بتشكيل اللجنة على الشعب، لافتة الى أن السلمى بصفته ممثلا للسلطة التنفيذية يحاول فرض الوصاية على الشعب.

وقالت الجماعة إن السلمي يعطي حق

تقريرهذه المعايير للسلطة التنفيذية وخمسمائة شخصية غير منتخبة ومختارة بصفة استبدادية من جانبه، دون أن تعكس تمثيلا متنوعا وحقيقيا لكافة التخصصات والكفاءات والاتجاهات التى تمثل كافة شرائح المجتمع المصرى.

وشددت الجماعة على أن محاولات السلمي لإعادة طرح فكرة، سبق أن رفضتها معظم القوى السياسية الفاعلة قبل إجراء الانتخابات البرلمانية بأسابيع قليلة، تعتبر محاولة لإرباك المشهد السياسى.

أهم الاخبار