رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسقف الجيزة: سنأخذ حقوقنا سواء قبل الآخر أم لم يقبل

الشارع السياسي

الأحد, 30 أكتوبر 2011 14:08
كتب - عبدالوهاب شعبان:

قال الأنبا ثيئودسيوس أسقف الجيز إنه لا يوجد أمل لدينا في خروج مشروع قانون دور العبادة، لافتا إلى أن إقراره لن يفرق مع الكنيسة بقدر رغبتها في تصليح "نفسيات" المواطنين، ووجود آلية منضبطة، لتطبيق القانون على الجميع.

وأضاف لـ"بوابة الوفد": "إن الكنيسة ليس لها مندوب داخل اللجنة التنسيقية التي تناقش قانون دور العبادة بمجلس

الوزراء، ولاتعرف عنه شيئا، معربا عن أمله في أن تكون دراسة القانون مستوفية لاحتياجات الوطن".
ونفى ثيئودسيوس وجود علاقة للكنيسة بــ"حصر" عدد الكنائس غير المرخصة، أو إحصاء عدد الأقباط، لافتا إلى أن الكنائس موجودة على الأرض وأعداد الأقباط مثبتة في السجلات الحكومية.
واستنكر الأسقف الزج بالكنيسة في  الأعمال التي من اختصاص الدولة، مشيرا إلى أن الكنيسة جزء من الدولة، واستطرد قائلا: "الهدف من المطالبة بالقوانين هو إغلاق ثغرة الطائفية وقبول الآخر وقطع الطريق على أصحاب المصالح الخارجية."
وجدد أسقف الجيزة رفضه لــ"مذكرة الاتحاد الأوروبي" الخاصة باضطهاد الأقباط في مصر، مشيرا إلى أن الأقباط لا يحميهم سوى المصريون ولا يمكن قبول اللجوء إلى الخارج للمطالبة بحقوقنا.
وأردف قائلا: "هنطالب بحقوقنا وقادرين على أخذها سواء قبل الآخر أم لم يقبل".

أهم الاخبار