رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ردا على دعوات بقاء المشير

"كلنا خالد سعيد" ترفض بقاء المشير

الشارع السياسي

الأربعاء, 26 أكتوبر 2011 12:23
كلنا خالد سعيد ترفض بقاء المشير
كتبت_رنا يسري:

ردًا على اطلاق ائتلاف مصر فوق الجميع حملة لاستمرار المشير طنطاوى والمجلس العسكرى فى إدارة البلاد, أطلقت صباح اليوم صفحة "كلنا خالد سعيد" علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" استطلاع رأى  عن فكرة بقاء المجلس العسكري حتي منتصف 2013 حسب الجدول الزمني المعلن حالياً, حيث أعلن 61,438 مشارك رفضهم لهذه الفكرة, في حين أبدي 7,093 مشارك موافقتهم علي بقاء العسكري حتي انتهاء الفترة الانتقالية, بينما رد 1,590 مشارك علي هذه الفكرة بـ "مش عارف."

كما أطلقت الصفحة مشاركة للتعرف علي مدي الاتفاق او الاختلاف علي بقاء المجلس العسكري

كحاكم للبلاد حتي منتصف2013, وذلك حسب الجدول الزمني المُعلن حالياً, وقد شارك اكثر من 500 عضو من اعضاء الصفحة أعربوا فيها عن رفضهم التام لبقاء الحكم العسكرى وطالبوا برحيله .
فكان أغلب المشاركين تحت أسماء مستعارة رافضين لأى طرح سياسى لاستمرار الجيش فى تولى إدارة البلاد, فقال "إسماعيل إبراهيم": لا بالثلث, وقالت "مريم مختار": لا مستحيل, وقال"إبراهيم غنيم": يسقط يسقط حكم العسكر, وقال"مصطفي سعد حافظ": لا للمجلس العسكرى فى السلطة, وقالت"إيناس كمال": لا طبعاً .
وأبدى العديد من المشاركين قلقهم
علي البلاد من  بقاء المجلس العسكري في السلطة, فقالت"ريهام الشيخ": هتبقي كارثة علي البلد وعلي الجيش, وقالت"مني حمادة": لا و الف لا كفانا الاعتماد علي اهل الثقة ياريت نفكر شوية في اهل الخبرة لإننا خلاص ضهرنا للحيط هنرجع إيه اكتر من كدة".
بينما ظهرت  بعض الآراء التي تؤيد بقاء العسكري فى السلطة لكنها لم تتجاوز العشرة تعليقات, واجههم اغلب اعضاء الحركة بهجوم عنيف ووصفوهم بفلول مبارك, فقالت"إسراء سعيد": نعم للمجلس حتى يأتى رئيس, وقال "ليدو بارس": يقعدوا عادى انا واثق فيهم, وقالت "هاجر مصطفي": نعم يبقى.
ومن جانبه اعلن العديد من المشاركين في هذا الاستطلاع نزولهم يوم 28 اكتوبر تأكيداً علي اعتراضهم التام علي بقاء المجلس العسكري
فى السلطة.


 

أهم الاخبار