رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفقى: لست فلولاً وعضويتى بـ"الوطنى" صدفة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2011 23:09
كتب - محمد عبدالستار:

وصف الدكتور مصطفى الفقى الحزب الوطنى المنحل بأنه كان عبارة عن تجمع بشرى ولم يكن له أى علاقة بمبادئ الحزب ولا طريقته فى العمل السياسى, مؤكدا أن معظم أعضائه انضموا له باعتباره الحزب الحاكم ولأنهم سيتمكنون من خلاله من قضاء مصالحهم الشخصية, وقال إن الحزب الوطنى سقط فى فترة بسيطة لأنه هش, قائلا " لو كان صاحب مبادئ مثل الإخوان لما استطاع أحد

أن يلغيه من المشهد السياسى, مؤكدا أنه ليس من الفلول وأن عضويته فى الوطنى جاءت بالمصادفة داعيا مهاجميه لمعرفة تاريخه.

وأضاف الفقى لبرنامج "مصر الجديدة" مساء اليوم الثلاثاء أنه طلب من مبارك قبل سنتين أن يضع خارطة طريق أمام الشعب المصرى إلا أنه غضب منه ومن تصريحاته بأن الرئيس المقبل سيكون محل

رضا أمريكا وإسرائيل، مشيرا إلى أن زكريا عزمى وسليمان عواد كانا ينقلان للفقى أسبوعيا استياء مبارك منه وأن ذلك كان سبب استبعاده من المناصب القيادية.
وقال الفقى إن مبارك كان يناديه فى الفترة الأخيرة بـ"مراجيح الهوى".
وأكد الفقى أن مبارك كان صاحب إشارات وخطابات متأخرة وأن عزمى وجمال وسوزان كانوا سبب توريط مبارك وانتهاء مصيره إلى نهاية لم تخطر فى عقل أحد، مضيفا أن مبارك كان لا يرغب فى اتخاذ مستشارين ويعتبر ذلك إهانة، وأنه كان من كارهى الشخصيات اللامعة من القيادات.

شاهد الفيديو

http://youtu.be/ASatQxmUMBY