رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو إسماعيل يدعو نور للترشح لمجلس الشعب

الشارع السياسي

الأحد, 23 أكتوبر 2011 16:24
كتب – محسن سليم ومحمود فايد :

أعلن الشيخ صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية تضامنه الكامل مع  الدكتور أيمن نور بعد  صدور حكم محكمة النقض برفض الالتماس المقدم منه لإعادة محاكمته فى قضية تزوير توكيلات تأسيس حزب الغد.

وأضاف: "نور لم يكن يحتاج لتزوير هذه التوكيلات خاصة أن 50 توكيلا تكفى, شعبية نور وجماهريته تفوق من لفق هذه القضية له وهو حسني مبارك".
واعتبر أبو إسماعيل، في كلمة بمؤتمر التضامن مع الدكتور أيمن نور الذي نظمته العديد من القوي السياسية ومرشحو الرئاسة بمركز إعداد القادة بالدقي ظهر اليوم, أنه على نور أن يضرب عرض الحائط بهذا الحكم ويقوم بالترشح  في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وتقوم المحكمة بعد ذلك بالإجراءات القانونية سواء في المنع أو القبول مرجحا أن تقبله المحكمة خاصة أن القاضي الذي أصدر الحكم عليه لديه خصومة مع أيمن نور وبذلك يكون طريقا للترشح في الانتخابات الرئاسية.
وطالب أبو إسماعل من القوي السياسية أن تنتقل من شريحة التناول الكلامي لقضايا رموز الثورة والانتقال إلي شريحة الموقف لأننا استهلكنا في  إبداء مشاعرنا وآرائنا 

ويجب علينا اتخاذ موقف واضح وصريح لأن المسألة أكثر خطورة خاصة بعد إقصاء أحد فرسان مرشحي الرئاسة.
وأشار إلي أنه سيتخذ جميع المواقف القانونية التي عن طريقها يحصل أيمن نور علي حقوقه السياسية والاجتماعية  وأنه سيذهب غدا معه الي لجنة الانتخابات لتقديم أوراق ترشحه في دائرة باب الشعرية ولكن علي الدكتور أيمن نور أن يوافق فقط .
وأوضح  أنه يطالب بالعفو عن نور وأنه  يعمل علي تجميع توقيعات من أجل ذلك، داعيا المجلس الأعلى للقوات المسلحة لممارسة صلاحياته الدستورية المنصوص عليها بحكم موقعه الحالي في إدارة شئون البلاد وفقا للإعلان الدستوري والذي ينص في المادة 56 منه على أن من صلاحيات المجلس العفو عن العقوبة أو تخفيفها، خاصة أنه ليس منطقيا أن يعزل أيمن نور ويمنع من ممارسة حقه في الترشح بينما يترشح الفلول والمفسدون.
من جانبه قال الدكتور أيمن نور إنه سيتم دراسة
هذه الخطوة مساء اليوم بالحزب وإذا تمت الموافقة سيعلن غدا ترشحه للانتخابات البرلمانية وممارسة حقوقه السياسية رغم أنف الجميع قائلا "إن إقصاءه بهذه الطريقة بداية لمرحلة الكفاح وليس النهاية"، مشيرا إلى أنه يمر بنفس المرحلة التي مر بها رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا حيث تم إقصاؤه أيضا بنفس الطريقة، وأصبح رئيس وزراء دولة من الدول التي تنافس دول أوروبا، مضيفا: "سأحارب رموز مبارك  الذين يلبسون لباس الثورة ولم أسكت أبدا حتي ولو منعت من العمل السياسي كاملا ".
وأضاف أن الاستقلال "المنقوص" للقضاء هو السبب الحقيقى فى القضية، وأكد أن لديه معلومات تفيد بأن "جهات سيادية كانت تتصل بلجنة شئون الأحزاب لتأجيل صدور الحزب"، مبديا شكوكه فى أن هذه الاتصالات تطرقت أيضاً لحكم محكمة النقض .
ويذكر أن حزب ''غد الثورة'' دعا  مرشحي الرئاسة والقوى السياسية إلى المشاركة في مؤتمر اليوم  الأحد بمركز إعداد القادة، للتضامن مع الدكتور أيمن نور والمطالبة بالعفو عنه بعد رفض محكمة النقض الالتماس، الذي تقدم به لإعادة النظر في ''قضية توكيلات حزب الغد  إلا أنه حضر فقط الشيخ صلاح أبو إسماعيل من مرشحي الرئاسة وأبدى الآخرون تضامنهم الكامل عبر الهاتف  وحضر القيادي علي عبد الفتاح ممثل الإخوان المسلمين وأحمد دراج ممثل الجمعية الوطنية للتغيير وغيرها من القوي السياسية الأخري .

شاهد الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=wDjnKgGm0VA

أهم الاخبار