رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء: قناعة بالعجز تحكم علاقات مصر وإسرائيل

الشارع السياسي

الأحد, 16 أكتوبر 2011 20:19

كتب - سالم عبد الغني :

طالب خبراء ومحللون استراتيجيون وسياسيون بفتح ملف الترتيبات الأمنية لمعاهدة كامب ديفيد والتفاوض مع إسرائيل خاصة حول المنطقتين ب ، ج، مؤكدين عدم وجود أية بنود سرية للمعاهدة .

واعترف الخبراء بوجود قناعة استراتيجية بالعجز تحكم العلاقات بين مصر وإسرائيل وتكتفي عند التعامل مع إسرائيل بسياسة خارجية صغيرة تفتقد للمبادرة ، وأكد الخبراء استمرار النضال العاطفي بمواصلة القتال حتي تحرير فلسطين حتي يومنا هذا.

وأكد الخبراء أن إسرائيل التي روجت لنفسها علي أنها دولة ديمقراطية وحيدة في المنطقة، وأن السلام سيجلب الرخاء للشرق الأوسط هي الآن لاترغب في رؤية نظام ديمقراطي في المنطقة علي اعتبار أن ذلك

سيقوض ما تردده أنها الدولة الديمقراطية الوحيدة في المنطقة .

وطالب الخبراء خلال رصدهم للعلاقات بين مصر وإسرائيل بفتح ملف الترتيبات الأمنية للمعاهدة والتفاوض مع إسرائيل خاصة المنطقتين ب وج .

وأشاروا إلي أن مصر رفضت بشدة الضمانات الإضافية التي قدمتها الولايات المتحدة لإسرائيل خارج نطاق المعاهدة.

وأوضح السفير نبيل فهمي عميد كلية الدراسات الدولية بالجامعة الأمريكية أنه لايري أن العلاقات بين مصر وإسرائيل تقوم علي معاهدة كامب ديفيد ولكن بضرورة النظر لعوامل أخري، مشيرا إلي تصاعد الجدل حول المعاهدة والدعوة المتزايدة

بعد الثورة لإلغائها.

وأشار إلي خطأ العلاقة الثلاثية المصرية الأمريكية الإسرائيلية وليس العلاقات المصرية الأمريكية علي المستوي الثنائي قبل أي مستوى آخر .

وقال إن عملية السلام في الشرق الأوسط بدأت بقيام حرب أكتوبر بدون إرداة أمريكية وبدون رغبة سوفيتية .

وطالب بالنظر للعلاقة مع إسرائيل من منظور إقليمي وليس من خلال مع أمريكا والتطور في رؤية العالم لمصر بعد الثورة، حيث أصبحنا طرفا فاعلا في مستقبل المنطقة سواء في إنجاح المنطقة أو إفشالها، مطالبا بتحديد العلاقة مع إسرائيل من خلال متطلباتنا وحاجتنا وليس من خلال ماحدث في  الماضي مع الأخذ في الاعتبار المتغيرات الدولية والإقليمية الحالية.

وقال إن إلغاء المعاهدة لايعني بالضرورة الحرب مع إسرائيل ولكن سيكون له تداعيات علي المستوي العالمي لأنه سيكون قرارا خطيرا، مؤكدا أنه لايعني أن الإلغاء سيكون قرارا خاطئا .

أهم الاخبار