رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير:التليفزيون انحاز للعسكرى بماسبيرو

الشارع السياسي

الأحد, 16 أكتوبر 2011 18:36
كتبت - أنس الوجود رضوان:

نفى تقرير اللجنة المحايدة من خبراء الإعلام والمعني بتقييم التغطية الإعلامية لأحداث ماسبيرو يوم الأحد الماضى تحريض التليفزيون المصرى علي المتظاهرين خلال تغطيته للأحداث، وأكد التقرير أن الأخطاء التي وقع فيها التليفزيون المصرى ارتكبتها قنوات أخرى.

وطالب التقرير التليفزيون المصرى بأن يكون أداؤه أفضل.
وقال وزير الإعلام أسامة هيكل إنه قام على الفور بتحويل التقرير إلى رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الدكتور ثروت مكى لوضع التوصيات الواردة في التقرير موضع التنفيذ واتخاذ الإجراءات اللازمة لضبط الأداء الإعلامى في مثل هذه الحالات .
وأشار الوزير إلى أن التقرير الذى أعده مجموعة من الخبراء المحايدين هم "الدكتورة هالة عبد المجيد، ود. محمود علم الدين، ود. صفوت العالم، والدكتور ياسر عبد العزيز" أوضح أن التغطية في بعض الأحيان كانت تتسم بعدم الحياد، وأن الإفادات الواردة من قبل المراسلين وبعض المذيعين اقتصرت على رواية الأحداث من جانب واحد وهو جانب القوات المسلحة دون محاولة لإبراز آراء المتظاهرين أو من يمثلهم أو

يتعاطف معهم وأدان التقرير أداء المذيعة رشا مجدى.
وقال الوزير إن التقرير ذكر " أن وزير الإعلام دخل على الخط نفسه عشان يقول "منقدرش نقول إن هناك فئة بعينها ارتكبت الأحداث"، وأن التغطية كان بها عدم توازن بسبب عدم ذكر ضحايا الأحداث من المتظاهرين في بداية التغطية الإعلامية والاكتفاء بذكر الأنباء المتعلقة بضحايا القوات المسلحة، وأنه لم يكن له القدرة على التنويع في التغطية والمحافظة على تكاملها حيث تم تثبيت المشهد لساعات طويلة عبر الكاميرات دون تحرك.
وأشار التقرير وفقا لما ذكره وزير الإعلام إلى أن التغطية كان بها أشياء تظهر نقص التدريب وقلة خبرة من العاملين .
انتقد التقرير ما تم بثه عبر شريط الأخبار من جهه والتطورات المعلنة على ألسنة المذيعين والمراسلين من جهة أخرى، وأن هناك سوء اختيار لبعض المصادر وعدم القدرة
على تنويعها.
وأكد وزير الإعلام أن التقرير لم يذكر أن هناك تحريضا من جانب التليفزيون المصرى وأنه رغم الأخطاء التي وقع فيها التليفزيون المصرى وقعت فيها قنوات أخرى، مطالبين التليفزيون المصرى أن يكون أداؤه أفضل نظرا لأنه التليفزيون العام الذى يستهدف خدمة المجموع العام .
وأوضح أن التقرير طالب بالتحقيق الفورى مع المسئولين عن التغطية واتخاذ خطوات عملية لدعم عملية تحول التليفزيون المصرى وإعداد أدلة إرشادية ذات مهنية وأخلاقية .
كما طالب التقدير بإنشاء هيئة مستقلة عن الحكومة وتدريب العاملين على تغطية الأزمات الطارئة والاعتذار للرأى العام عما بدر من محتوى إعلامى من قصور مهنى وضرورة إخطار الرأى العام بالإجراءات التي اتخذت لمعالجة هذا القصور .
كان وزير الإعلام قد أكد في تصريحات صحفية أنه على استعداد للاعتذار فورا في حال ثبوت التحريض من جانب التليفزيون المصرى وهو ما لم يتضمنه التقرير ..
وقال وزير الإعلام " إننا كوزارة إعلام لانعتذر في عدم وجود حالة تحريض حيث لم يثبت وجود تحريض وفقا لما جاء في التقرير " .
وأكد الوزير أنه تم تحويل التقرير لدراسة التوصيات الواردة به ووضعها موضع التنفيذ فورا حتى يكون هناك ضبط أكبر للأداء في حالة تكرار مثل هذه الأحداث لا قدر الله .

أهم الاخبار