رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكفراوى يطالب بحكومة من الجيش

الشارع السياسي

السبت, 15 أكتوبر 2011 20:50
كتب– مروان أبوزيد:

قال المهندس حسب الكفراوي وزير الإسكان الأسبق: إنه لو كان رئيساً للوزراء لقام بتشكيل حكومة من القوات المسلحة للتعامل مع الأحداث التي تمر بها مصر.

وعلق الكفراوى على أداء محافظ أسوان فى أزمة كنيسة الماريناب أنه كان من السهل على الحكومة أن تقيل اللواء مصطفى السيد, وذلك لفشله في التعامل مع أزمة كنيسة، ووصف "الكفراوي" محافظ أسوان قائلا بأنه "مفتحش عكا قبل كده غير أنه كل يوم بيعمل مشكلة للنظام"، وتساءل ماذا سيحدث إذا تم إقالة محافظ أسوان من أجل إخماد الفتنة الطائفية.
وانتقد "الكفراوي" - خلال لقائه في برنامج الحياة اليوم مساء اليوم السبت - مؤتمر المجلس العسكري الذي تم عقده بعد أحداث ماسبيرو لمناقشة هذه الأحداث وتداعياتها وأكد أن هذا المؤتمر غير موفق، مؤكدا أن هناك "دم 25 مصريا في أحداث ماسبيرو لا ينبغي إهدار حقهم".
وجزم "الكفراوي" أن أحداث ماسبيرو كانت لمصلحة أعداء مصر في الداخل والخارج,مضيفا أن الثورة المضادة موجودة بالفعل وتمارس إجرامها في "وضح النهار"، مؤكدا أن من يحاكم الآن من رموز النظام البائد

هم مجرد عينة صغيرة ولازال خارج السجون أكبر بكثير من هذه العينة الفاسدة ، موضحا أن من قاموا بسرقة المليارات في النظام السابق ليس غريبا عليهم أن يصرفوا ملايين من أجل الحفاظ على أنفسهم.
وعن أداء المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وأداء المجلس العسكري, رد "الكفراوي" بأنه تعرف على طنطاوي منذ أن كان في الحرس الجمهوري في عصر السادات وهو لم يتغير حتى الآن مؤكدا أن المجلس العسكري لا يعمل لمصلحة الرئيس السابق ولا يعمل أيضاً لمصلحة الرئيس اللاحق حيث قال: "لا الرئيس السابق هينفع ولا الرئيس القادم هيشفع"، وأكد على اطمئنانه على وطنية المجلس العسكري ودوره في العبور بمصر لبر الأمان.

أهم الاخبار