رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكشكى يتحدث بواشنطن عن أكتوبر وتغيير موازين القوى

الشارع السياسي

السبت, 15 أكتوبر 2011 13:54
الكشكى يتحدث بواشنطن عن أكتوبر وتغيير موازين القوىالملحق العسكري المصري في واشنطن
بوابة الوفد - متابعات:

ألقى الملحق العسكري المصرى في واشنطن اللواء محمد الكشكى محاضرة  بمركز الحوار بواشنطن حول  فى ذكرى حرب أكتوبر اكتوبر.

قال فيها لقد حققت حرب أكتوبر إنجازات كبيرة وعظيمة كان لها أكبر الأثر على التاريخ المصرى المعاصر لعل أبرزها هو إقامة السلام العادل المبنى على القوة والثقة بالنفس.
واعتمدت الاستراتيجية العسكرية الإسرائيلية على الجبهة المصرية قبل أكتوبر73 على  التفوق العسكري الإسرائيلي، وإن خط قناة السويس هو أنسب "الحدود الآمنة"باعتبار قناة السويس مانعا فريدا في نوعه يسهل الدفاع عنه بينما يتعذر على المصريين اقتحامه، و إحباط أي تحضيرات مصرية للهجوم وذلك بالسبق في توجيه الضربة الأولى ، والإعتماد على قواتها المدرعة وقوات الاقتحام الجوي لتدمير أي قوات مصرية تحاول اقتحام القناة أو تنجح في عبورها، تركيز الجهود للسيطرة على المضايق البحرية بمنطقة شرم الشيخ لتأمين خطوط مواصلاتها البحرية إلى البحر الأحمر.
بعد أن فرض الموقف الدولي أسلوبا خاصاً في إدارة الصراع المسلح في المنطقة، تم التخطيط لحرب اكتوبر سنة 1973 على أنها

حرب شاملة تستخدم فيها الأسلحة التقليدية فقط ويكون لها أهداف استراتيجية حاسمة بحيث تقلب الموازين في المنطقة لتهدم نظريات إسرائيل ودعائم استراتيجيتها وتمتد زمنيا لفترة تتيح تدخل الطاقات العربية الأخرى لتفرض ثقلها على نتائج الحرب.
و تمثلت أبرز الأهداف المصرية من حرب أكتوبر 73 فى تحريك القضية وخلق "أزمة" دولية تدفع المجتمع الدولي لإعادة النظر في مشكلة الشرق الأوسط ، تحطيم نظرية"الأمن" الإسرائيلية والتي تعتمد علي التوسع، تحرير مايمكن من الأراضي العربية.
وتمثلت الاعتبارات التى بنيت عليها استراتيجة الحرب في   تحقيق التوازن والتنسيق بين الهدف السياسى للدولة وقدراتها العسكرية من خلال وضع استراتيجية شاملة للدولة تحتل فيها القوات المسلحة الدور الرئيسي وتدعمها مصادر القوى الأخرى من خلال اتخاذ قرار المبادرة لاستخدام القوة المسلحة، اختراق وتدمير الخطوط الدفاعية الحصينة التي أقامتها إسرائيل مهما استندت على مواقع طبيعية أو
صناعية ومهما تكلفت من تضحيات، العمل على إضعاف فاعلية قوات إسرائيل الجوية بواسطة نظام دفاع جوي قوي بالتعاون مع القوات الجوية، إيقاف فاعلية قوات اسرائيل المدرعة بالمشاة المسلح بالأسلحة المضادة للدبابات تعاونها قوة نيران كثيفة من المدفعية في المراحل الأولى وطوال مدة الحرب.
ومن أبرز النتائج والدروس والأثار الاستراتيجية لحرب أكتوبر 1973  هي على المستوى الاقتصادي الحفاظ على روابط التعاون العربى وتعميقها، و تفعيل اتفاقيات التعاون الاقتصادى العربى.
أما على المستوى العسكري فتم اقتحام قناة السويس وتحطيم دفاعات خط بارليف وإيقاع الهزيمة العسكرية بالتجمع الرئيسي للقوات الإسرائيلية وتكبيدها خسائر فادحة وأجبارها على الانسحاب تحت ضغط القوة العسكرية، تغيير الموازين الاستراتيجية في المنطقة نتيجة الحرب، وتحطيم نظرية الأمن الإسرائيلي والتأكيد على أن فكرتها عن الحدود الآمنة خاطئة وتعتبر مصدرا دائما للتوتر في المنطقة.
تكبيد المجتمع الإسرائيلي من الخسائر في القوة البشرية في حرب أكتوبر 1973 أكثر مما تحمله في الحروب الثلاث السابقة لحرب أكتوبر، واستعادة مصر والأمة العربية شرفها وكرامتها وثقتها في نفسها وفي حاضرها ومستقبلها كما استعاد الإنسان العربي في كل مكان في العالم احترامه لنفسه واحترام العالم له، مراجعة المجتمع الدولي لحساباته ومواقفه بالنسبة للمنطقة على أساس الحقائق الاستراتيجية التي فرضتها نتائج هذه الحرب لصالح الحق العربي المشروع.

أهم الاخبار