رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأسوانى: العسكرى يعيد إنتاج نظام مبارك

الشارع السياسي

السبت, 15 أكتوبر 2011 13:16
كتبت - ولاء جمال جـبـة:

قال د. علاء الأسوانى إن مشكلة الثورة المصرية إنه تم إعطائها للمجلس العسكري الذى لم يتعامل معها باعتبارها ثورة بدليل البقاء على قيادات الشرطة التى لم تتغير إلى الآن، بل تحولت إلى عدو الثورة.

وأشار الأسوانى فى الصالون الشهري الذى عقد فى مكتبة "ألف" إلى أن المجلس العسكرى لم يتخذ قرارات لحماية الثورة المصرية باستثناء محاكمة مبارك، مضيفاً "إن ما يحدث فى مصر حالياً هو إعادة إنتاج لنظام مبارك".
واستنكر مطالبة النظام الحالى، الذى يتألف من النظام القديم، بمحاربة الفساد والقضاء على

المفسدين، مشيراً إل أن مديرى البنوك الذى عينهم جمال مبارك، وشركة مصر للطيران التى أرسلت إلى شركات السياحة اليابانية تطالبهم بعدم إرسال أفواج سياحية نظراً لعدم استقرار الأمن فى مصر.
وفى ذلك السياق، قال إن وجود فلول النظام القديم فى السلطة إلى الأن هو سبب هدم اقتصاد مصر وليست الثورة، لأن الثورة المصرية لم تحكم، لذلك فإن المجلس العسكرى هو المسئول الأول والأخير عما يحدث فى مصر
الآن.
وشدد الأسوانى على أهمية وجود هيئة تمثيل للثورة المصرية للتحاور مع المجلس العسكرى، لأن المجلس العسكرى وكيل للثورة وليس شريكاً فيها.
وحول الإتهامات التى وجهت إلى الأسوانى بأنه ضد الإسلام، شدد على أنه ضد الإسلام السياسى الذى يتحدث فى السياسة باسم الدين.
وأبدى الأسوانى تخوفه من الانزلاق وراء هذه المطالبات بتطبيق الشريعة الإسلامية دون أن نشعر مما يؤدى إلى تقسيم مصر مثلما حدث فى السودان.
وأكد أن الثورة المصرية سوف تنتصر مهما كانت العراقيل، وستتحول مصر إلى دولة عملاقة، لأن مصر لا تقف فى منتصف الطريق.
وحول المليونيات التى يدعو لها أطياف فى المجتمع أسبوعياً، قال الأسوانى إن المليونيات محتاجة إلى تطوير لأنها تحولت الآن إلى فلكلور.

أهم الاخبار