رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قوى سياسية تطالب بمحاكمة البدين وهيكل

الشارع السياسي

الخميس, 13 أكتوبر 2011 16:48
قوى سياسية تطالب بمحاكمة البدين وهيكل

كتب - محسن سليم ومحمود فايد:

طالب 17 حزبا وحركة وائتلافا بمحاكمة كل المتورطين في احداث ماسبيرو بدءاً من اللواء حمدي البدين قائد الشرطة العسكرية ومحافظ أسوان مفجر الأزمة ووزير الاعلام أسامة هيكل بدعوى اشتراكهم في التحريض ضد المتظاهرين - علي حد قولهم -.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقدته العديد من القوي السياسية بمقر جريدة التحرير بالدقي ظهر اليوم الخميس بشأن احداث ماسبيرو حيث أصدر 17 حزبا وحركة وائتلافا بيانا طالبوا فيه بتطهير الاعلام الحكومي من كل المتورطين في خداع المواطنين خلال احداث ماسبيرو والاشتراك في تزييف الحقيقة والغاء وزارة الاعلام وتحويل المؤسسات الاعلامية القومية (إذاعة، وتليفزيون، وصحافة) الي مؤسسات اعلامية مستقلة تعمل تحت رقابة شعبية ودون تدخل حكومي .
وطالب الموقعون علي البيان بحل مشاكل المواطنين المسيحيين والاستجابة الي مطالبهم بإصدار قانون موحد لدور العبادة وتغليظ عقوبات انتهاك دور العبادة والجدية في محاكمة كل المتورطين في اعتداءات سابقة.
واكد البيان ان احداث ماسبيرو شهدت مؤامرة مكتملة الأركان قادها المجلس الاعلي للقوات المسلحة لذبح متظاهرين سلميين مسيحيين ومسلمين خرجوا للمطالبة بالمساوة في الحقوق والواجبات وتعبيرا عن رفضهم لممارسات محافظ اسوان في قضية

الماريناب والقمع الوحشي للشرطة العسكرية في فض اعتصام الاقباط امام مسبيرو الثلاثاء 4 أكتوبر.
وطالب الموقعون علي البيان بإنهاء سلطة المجلس العسكري الذي فشل عن عمد علي حد قولهم في ادارة المرحلة الانتقالية ويدفع مصر من سيئ إلى أسوأ وضرورة تكوين حكومة انتقالية جديدة مطلقة الصلاحيات.
وعقب المؤتمر تم عرض مجموعة من الفيديوهات التي تم تسجيلها لأحداث ماسبيرو والتي  تظهر كم العنف المستخدم من قبل المتظاهرين والشرطة العسكرية.
كما ادلي العديد من الافراد الذين حضروا احداث ماسبيرو ابرزهم رامي يوسف  الذي قال ان الجيش امام ماسبيرو اطلق وابلا من الرصاص عندما وجد اعداد المظاهرة فاقت 50 الف متظاهر واكد انه شاهد احد الجنود اعلي مدرعة ممسك برشاش آلي واطلق الرصاص علي مينا دنيال عندما وقف امام المدرعة ورفض الانصراف من امامها فاطلق عليه رصاصة في الرأس وعندما سقط اصيب برصاصة ثانية بالظهر .
وتابع قامت مدرعات الجيش بالتجول بسرعة امام ماسبيرو وسط المتظاهرين  لتفريقهم
وحاولنا افساح الطريق الا انها  سارعت في دهس المتظاهرين .
بينما كشفت د. ماجدة عدلي مدير مركز التشريح واخصائي التخدير وطب الطوارئ عن شهادتها قائلة : ان 8 جثامين من قتلي احداث ماسبيرو اغلبها دهس بمركبات ثقيلة بسبب اكتشاف تهتك كامل للقفص الصدري من الامام والخلف ومنطقة الحوض  كما ان التقرير الذي تم ارساله للنيابة قال ان العديد من الاصابات كانت نتيجة استخدام طلق ناري مفرط كما ان مؤشرات الاصابات تدل علي ان من اطلق الرصاص شخص خبير ولكن لم نجزم انهم قناصة من غيره.
وقالت اتمني ان يصل قرار لجنة التشريح الي النيابة كما شاهدته مؤكدة انها  ستكشف اي تزوير يطرأ علي  نتيجة التشريح مطالبة باستقالة هيئة الطب الشرعي..
وقد وقع علي البيان كل من: حزب التحالف الشعبي ،والجبهة القومية للعدالة والديمقراطية ، وحركة شباب من اجل العدالة والحرية ، والاشتراكيون الثوريون ،واللجان الشعبية للدفاع عن الثورة ، ووحزب العمال الديمقراطي، وائتلاف ثورة اللوتس، ووالحزب المصري الديمقراطي، وحركة المصري الحر، ومنظمة شباب حزب الجبهة، وائتلاف شباب الثورة، ووحركة بداية، وشباب 6 ابريل ( الجبهة الديمقراطية، وحزب الوعي، وحزب التيار المصري، وحركة مشاركة، وحزب الوعي المصري .
ومن ابرز الشخصيات العامة الموقعة علي البيان :د. محمد ابو الغار ، والكاتبة نوارة نجم، والمهندس نجيب ساويرس، ووالفنان عمرو واكد والكاتب باسم عبدالعزيز ،وشريف دوس، وعماد جاد، ووحنا جريس، ود. رباب المهدي، وكمال خليل.

أهم الاخبار