رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مطالبة بتطبيق "الطوارئ" علي الاعلام

الشارع السياسي

الثلاثاء, 11 يناير 2011 17:24
كتب ـ عبدالوهاب شعبان‮:‬

طالب د.عبدالأحد جمال الدين زعيم الاغلبية بمجلس الشعب بتطبيق حالة الطوارئ علي‮ ‬من‮ ‬يزرع الفتنة في‮ ‬الاعلام الحكومي‮ ‬أو القنوات الفضائية‮. ‬

وقال جمال الدين علي‮ ‬هامش لقاء مفتوح بنادي‮ »‬ليونز مصر الدولي‮« ‬مساء أمس الاول إن حادث كنيسة القديسين بالاسكندرية وحد صفوف المصريين وجعلهم أكثر تماسكاً‮.‬

وفي‮ ‬السياق ذاته رفض د.محمد رجب زعيم الاغلبية بمجلس الشوري‮ ‬فتح ملف‮ »‬مطالب الاقباط‮«

‬في‮ ‬الوقت الحالي‮ ‬استغلالاً‮ ‬لمناخ حادث كنيسة‮ »‬القديسين‮«‬،‮ ‬وقال‮: »‬ان فتح الملف في‮ ‬هذا التوقيت لن‮ ‬يؤتي‮ ‬ثماره لكن ذلك لا‮ ‬يعني‮ ‬إهماله‮«.‬

وأشار زعيم الاغلبية بالشوري‮ ‬الي‮ ‬أن الحادث استهدف المصريين جميعاً‮ ‬رغبة في‮ ‬أن تنكفئ مصر علي‮ ‬ذاتها‮. ‬وألمح رجب الي‮ ‬أن مرتكبي‮ ‬الحادث فوجئوا بتمسك المصريين ونحن

مطالبون بالحفاظ علي‮ ‬التماسك‮.‬

من جانبه رفض الدكتور القس أندريا زكي‮ ‬ـ نائب رئيس الطائفة الانجيلية اقتراح تطبيق الطوارئ علي‮ »‬اعلام الفتنة‮« ‬أو الفضائيات الدينية‮.‬

وقال زكي‮ ‬لـ»الوفد‮« ‬المشكلة ان القنوات الفضائية الدينية بعضها تحت سيطرة الدولة والبعض الآخر خارجها‮.‬

وأشار نائب رئيس الطائفة الانجيلية الي‮ ‬أن الافضل هو وضع سياسة واسعة للتعامل مع الاعلام الرسمي‮ ‬والفضائي‮.‬

وأعرب زكي‮ ‬عن أمله في‮ ‬عدم الربط بين حادث الاسكندرية ومناقشة قضايا الاقباط داعياً‮ ‬الي‮ ‬استغلال المناخ الايجابي‮ ‬وتحويل الملف القبطي‮ ‬الي‮ »‬ملف مجتمعي‮«.‬

 

أهم الاخبار