رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حرب: التذكير بانتمائي للوطني كذب وجهل

الشارع السياسي

الخميس, 13 أكتوبر 2011 12:08
الوفد – صحف:

اعتبر الدكتور، طارق الغزالى حرب أستاذ جراحة العظام، والمرشح لمنصب نقيب الأطباء ومدير مستشفى الهلال  السابق، أن التذكير بانتمائه السابق للحزب الوطنى المنحل، نوع من "الكذب"، لافتا إلى أن دعم الإخوان المسلمين، للمرشح على نفس المنصب، خيرى عبدالدايم "غير مبرر".

وحول موقفه من اللجنة العليا للانتخابات بالنقابة، واتهامه لها بأنها تجامل جماعة الإخوان المسلمين، نظرا لانتماء معظمهم للجماعة، أكد حرب أن جماعة الإخوان المسلمين لا تزال مصرة على استخدام الأساليب البالية التى كانت مستخدمة أيام نظام مبارك، مشيرا إلى أنهم أصبحوا يمارسون العمل

السياسى بتوسع، وتساءل:" ما معنى أن يدخلوا فى كل مكان بقائمة تسمى قائمة الإخوان المسلمين، حتى فى انتخابات النوادى".
وعن دعم جماعة الإخوان المسلمين، للدكتور خيرى عبد الدايم، كمرشح لهم على منصب النقيب قال –خلال حواره مع جريدة الشروق -  إنهم يجب عليهم  أن يوضحوا للجميع المعايير التى تم على أساسها اختيار أستاذ جامعى لا علاقة له بالعمل الطبى ليكون نقيبا للأطباء، وأضاف :"ماذا فعل عبد الدايم للأطباء قبل ذلك،
وماذا كانت آراؤه فى محنة الأطباء طوال السنوات الماضية، ما هى مواقفه، بجانب أنه أستاذ جامعى ولم يدخل فى حياته مستشفى حكومى، باعترافه الشخصى".
ونفى حرب ما تردد حول انتمائه للحزب الوطنى وعضويته بلجنة الصحة فيه، قائلا:" كل من يقول هذا أفاق وجاهل، ويرددون كلاما لا يعرفون معناه، فأنا منذ سنوات وأنا أهاجم النظام السابق"، وأضاف أنه انضم للحزب الوطنى حينما كانت مشيرة خطاب، رئيسة لجنة الصحة فى الحزب التابعة للجنة السياسات فى 2005، لمناقشة مشروع قانون للتأمين الصحى المتكامل، لدراسة هذا الموضوع، وتابع :"بعد السنة الأولى طلبت منى خطاب أن أخفف كثيرا مما أكتبه عن مشروع التوريث، ولكنى رفضت، وكان هذا سببا فى خروجى من اللجنة".

 

أهم الاخبار