رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الفلول" على قائمة "المصريين الأحرار" بدمياط

الشارع السياسي

الخميس, 13 أكتوبر 2011 11:33

دمياط - هشام الولي :

شهد حزب المصريين الأحرار بدمياط احتجاجات واسعة من الأعضاء بسبب ضم فلول الوطني علي رأس قائمة الحزب فى الانتخابات.

احتشد اليوم الخميس أعضاء الحزب بدمياط رافضين وجود سمير التلباني مرشح الحزب الوطني في انتخابات مجلس الشعب السابق 2010, في قائمة الحزب, بالإضافة إلي محمد نجيب بركات, الذي نجح في انتخابات مجلس الشعب عن الحزب الوطني في فارسكور بالتزوير.
وأشار الأعضاء إلي أن ما يحدث من ضم فلول الوطني, يخالف سياسة الحزب وبرنامجه العام, الذي أكد علي رفضه ضم كل من أفسد الحياة السياسية, وشارك في انتخابات مزورة, وسب الثورة المصرية والثوار.
أوضح إبراهيم بدر – مسئول لجنة التدريب والتثقيف السياسي –أن أعضاء

الحزب غير راضين عمن اختارتهم لجنة الانتخابات والتي تضم فلول الحزب الوطني, مؤكدا أنهم جاءوا برفاقهم القدامى في الحزب المنحل.
وأضاف أن حزب المصريين الأحرار حزب شريف ولن يقبل بهؤلاء ممثلين له.
وتساءل: كيف لنا أن نحشد لهؤلاء ونساعدهم في العملية الانتخابية وهم من الفلول؟!
وقال محمد أبو سنة – عضو مؤسس بالحزب – ان ما يحدث من ضم شخصين شاركا في إفساد الحياة السياسية يعد خروجا علي مبادئ الحزب المعلنة, مشيرا إلي وجود حكم بحل الحزب الوطني بسبب إفساده الحياة السياسية, وهذا دليل واضح علي
أن هؤلاء الذين ارتضوا الصفقة لا يمكن أن يكون لهم نصيب في مجلس الشعب القادم.
وأكد محمد بربر – لجنة التدريب والتثقيف السياسي – أن أعضاء الحزب لن يسكتوا علي هذه المهزلة, وقال "دم الشهداء لم يجف بعد, وهؤلاء شاركوا في إفساد الحياة بشكل عام, وقاموا بمهاجمة الثورة, وكانوا جزءا من نظام مبارك الذي خرج الشعب ونادي بإسقاطه.
وأضاف "لا يشرفني أن أكون في حزب ممثله في البرلمان كان مرشح للحزب الذي قتل نظامه ألف شهيد"
وأضاف أمير عبد المطلب – من شباب الحزب – إلي أن هناك أياد خبيثة داخل الحزب بدمياط, تعمل علي عزل الحزب بالشارع, وتأتي بالوجوه المرفوضة ليسقط الحزب.
وأضاف محمد حمزة ويوسف عبد السلام, أن معظم أعضاء الحزب يرفضون وجود فلول الحزب الوطني داخل الحزب, وتوعد الأعضاء بفضيحة كل المتاجرين بدماء الشهداء في القضاء والإعلام.

 

أهم الاخبار