رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الدعوة السلفية: نحذر من "سلق القوانين"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 11 أكتوبر 2011 10:03

كتبت- بدرية طه حسين:

اعربت "الدعوة السلفية" فى بيان لها عن غاية الأسف والحزن والقلق تجاه الأحداث التي شهدتها القاهرة، و9 محافظات فى نفس التوقيت، مما يهدد كيان الدولة المصرية ومستقبل البلاد.

وادان البيان الاعتداء على "القوات المسلحة"، و"الشرطة" والممتلكات العامة والخاصة، والمطالبات بالتدخل الأجنبي؛ مما يؤكد وجود تواطؤ بين أطراف داخلية وخارجية تستهدف إدخال مصر إلى حالة الفوضى الخلاقة - في زعمهم- التي لا تصنع إلا الدمار.
طالبت الدعوة في بيانها جميع أفراد الشعب المصري مسلمين ومسيحيين بضرورة ضبط النفس والهدوء، وعدم المشاركة في أي مظاهرات واعتصامات في الوقت

الحالي، وعدم الانصياع لأية دعوة للتخريب لأية منشأة، أو ملكيات عامة أو خاصة، وناشدت الجميع الاستمرار في الروح الطيبة التي ظهرت أثناء الثورة من جميع شركاء الوطن في المحافظة على الأمن، ومنع الاعتداء.
وحذرت الدعوة الحكومة المؤقتة مِن التعجل في "سلق" أي قوانين، ولتترك هذا الأمر للبرلمان المنتخب، مضيفة أنه لا يوجد أي وجه للتعجل في إصدار أي تشريع دون مناقشة مجتمعية مستفيضة لدراسته مِن كل الوجوه.
وشددت على ضرورة اجراء تحقيق فوري وعاجل تعلن نتائجه، ويُحاسب مَن تثبت إدانته، خصوصًا أن مَن حرضوا على العنف وأطلقوا التهديدات، ثم نفذوها في موعدها معروفون ، ولابد من محاسبة الجهات والأفراد المتورطين في الأحداث أيًا ما كان دينهم أو مناصبهم.
واشارت الي انه على  أمريكا أن تدرك أن تاريخها وحاضرها العنصري لا يسمح لها بتمثيل دور حامى الأقليات في العالم.
واضاف البيان ان التدخل الأجنبي خيانة عظمى يجب تقديم من يُطالِب بها للمحاكمة العاجلة، ونحذر كل القوى الأجنبية من أي محاولة للتدخل في شئون مصر، فالمصريون جميعًا قادرون على حماية بلدهم، بما فيها أماكن عبادة الأقباط، والمنشآت الحيوية، وسيواجه المصريون جميعا كل محاولات التدخل بكل حسم مِن المصريين جميعًا "جيشًا وشعبًا، مسلمين وأقباطا".


 

أهم الاخبار