رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحرية والعدالة يطالب العسكرى بالحزم مع المتعصبين

الشارع السياسي

الاثنين, 10 أكتوبر 2011 11:35
كتب: أحمد السكري

طالب حزب الحرية والعدالة المجلس الاعلى للقوات المسلحة بالتعامل بكل شدة وحزم مع كل من يتسبب في زعزعة أمن البلاد من المتعصبين.

ودعا العقلاء من أبناء الوطن أن يعملوا جنبا إلى جنب لمحاربة وإحباط كل المخططات التي تسعى إلى تقسيم مصر وهدم الترابط والاحترام الشديد

بين أعمدة القطر من شعب وحكام وعسكريين ومدنيين ومسلمين وأقباط.
وأعرب الحزب في بيان له اليوم عن أسفه للاحداث التي وقعت مساء أمس أمام مبنى ماسبيرو وما تمر به مصر من صعاب اللحظات وتعالى أصوات الدمار
وانتشار عوامل الهدم والانهيار.
وقال الحزب "إن تلك التطورات والاحداث ماهى الا نوع من الجاهلية المجتمعية التي تفرز التعصب الاعمى للفكر الباطل، وان الاسلام والمسيحية جاءَ لنبذ روح الكراهية والفتنة واحياء العمل واعلاء قيمة الاخوة وجعلها أساس العلاقات بين أفراد المجتمع.
واستنكر حزب الحرية والعدالة بشدة دخول فئات الشعب في تلك المشاحنات، وطالبهم بالعمل والانتاج لدفع عجلة تقدم الوطن للامام.

أهم الاخبار