رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أقباط المهجر يطالبون العسكريين بـ"خلع الزى" العسكرى

الشارع السياسي

الاثنين, 10 أكتوبر 2011 08:34

كتب-عبدالوهاب شعبان :

وصف اقباط المهجر أحداث ماسبيرو التي اندلعت مساء أمس الاحد، بأنها" بطولة في تاريخ الاقباط"، لافتين إلى أنهم فضلوا الموت تحت عجلات المصفحات، عن الذل والمهانة، وقال أقباط ألمانيا والنمسا في بيان لهم حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منه إن مرتكب الاعتداء جلب العار علي نفسه وعلي شرف الزي العسكري و الجيش المصري 

بمختلف اسلحته وقادته.

ودعا البيان العسكريين الاقباط، وعامة العسكريين من المصريين الشرفاء –على حد زعمه- إلى خلع الزى العسكري والاعتصام او الاضراب في وحداتهم العسكرية احتجاجا علي ما ارتكبته الشرطة العسكرية في حق المدنين، تفاديا لوضعهم في مواجهة مع أهلهم وذويهم، في أحداث

مشابهة، إلى أن يتم اتخاذ إجراءات رادعة في تلك الواقعة.طالب البيان الذي يعتبر أول رد فعل من أقباط المهجر على الأحداث،  بحل المجلس العسكري وتسليم السلطة بصفة مؤقتة الي ائتلاف يضم رؤساء الاحزاب، ووضع دستور جديد للبلاد والإسراع في الانتخابات البرلمانية وانتخابات رئيس للجمهورية. وتجريد المشير طنطاوى من الزى والرتبة العسكرية مع تقديمه الي محاكمة عاجلة في جريمة خيانة الامانة لما ارتكب من مجازر في حق الاقباط المصريين.

أهم الاخبار