رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هيكل: نحن الآن في أشد الحاجة للوحدة

الشارع السياسي

الأحد, 09 أكتوبر 2011 20:18

القاهرة ـ أ ش أ:

أكد وزير الإعلام أسامة هيكل أن المصريين في أشد الحاجة للوحدة الآن أكثر من أى وقت مضى، مناشدا كافة وسائل الإعلام إلى التعامل مع أحداث ماسبيرو بحكمة شديدة .

وأشار إلى أن أحداث كثيرة مرت على مصر في الماضي وتم التعامل معها بحكمة، مطالبا جميع الإعلاميين بتحمل مسئولياتهم تجاه الحدث وألا ينزلقوا وراء العواطف وإثارة الفتن.
وقال هيكل في اتصال هاتفي للقناة الأولي بالتليفزيون المصري مساء اليوم الأحد، "إننا لم نقول إنها فئة بعينها ارتكبت هذه الأحداث ولكن نحن أمام أحداث شغب ارتكبها بعض المصريين الموجودين ونحن لم نعلم من هم بالتحديد وإنما يجب أن يخضع هذا الأمر إلى تحقيق فوري"، مشيرا إلى أن حق التظاهر مكفول للمواطنين، ولكن بدون

قطع الطرق أو إتلاف ممتلكات الدولة.
وأوضح أننا في موقف لا نتحدث فيه عن قبطى أو مسلم، وإنما نتحدث عن الدولة المصرية التى يجب أن يحترم القانون فيها إلى أقصي درجة ممكنة.. معربا عن تأثره باستشهاد وإصابة عناصر من القوات المسلحة خلال هذه الأحداث.
وأكد هيكل أن النسيج المصرى نسيج واحد والذي يريد إضعاف الدولة المصرية يبدأ أولا بمسألة إثارة الفتنة بين المسلمين والأقباط، مطالبا بإعلاء كلمة الدولة المصرية والأمن أكثر من أى وقت مضى.
ولفت هيكل إلى أن هذا الأمر خطير للغاية وهو ملف ينبغي أن نتعامل معه بمنتهى الهدوء والحذر لأننا في الوقت
الحالي في مأزق حقيقي.
وأشار إلى وجود قوي كثيرة لم يسمها تحاول أن تمنع الدولة المصرية من أن تقوم ببناء مؤسسات الدولة التى انهارت في أعقاب أحداث ثورة 25 يناير.
وأوضح "أننا في بداية عملية سياسية يجب أن ننطلق إليها وتوجد دعوة لانتخابات برلمانية لبناء برلمان لكي يكون لدينا مؤسسة ديمقراطية نقوم بعمل دستور لاختيار رئيس جمهورية حتى تكون ثورة 25 يناير قد أتت ثمارها وتحولت مصر إلى دولة ديمقراطية حقيقة.
وتطرق وزير الإعلام، قائلا "إن ذلك لا يعجب كثيرين للأسف ومنهم أشخاص داخل مصر، وهناك من يتعجل النتائج ونحن في حالة قلق شديد على مستقبل الدولة المصرية ونحتاج أن نتعامل بحرص شديد لأن الأمر أكبر بكثير من أن نقوم بعمل "شو إعلامي"أو سبق إعلامي، مشيرا إلى أن الدولة المصرية في خطر حقيقي وهذا الأمر لا يجب أن نندفع فيه ونقول إنه يوجد فتنة لأنها مسألة خطيرة تهدد الوطن المصري بأكمله.

أهم الاخبار