رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غضب فى "الجمل" لطلب مرتضى "رد المحكمة"

الشارع السياسي

الأحد, 09 أكتوبر 2011 15:30

كتب- محمد معوض:

انتابت حالة من السخط والغضب دفاع المتهمين وبعض دفاع المدعين بالحق المدنى في قضية "موقعة الجمل"، بسبب طلب مرتضى منصور- أحد المتهمين فى القضية- رد هيئة المحكمة.

وأكد بعض المحامين أن مرتضى يحاول تعطيل سير الدعوة مما يؤجل القضية كثيراً، ويغل بذلك يد المحكمة فى اتخاذ أى إجراءات بحق أى متهم أو مدع بالحق المدنى، فى الوقت الذى أشار

فيه بعض المتهمين إلى أنهم أصيبوا بخيبة امل نتيجة طلب الرد.
وقال سعد أحمد، المحامى وعضو فريق دفاع المتهمين لبوابة الوفد أن هناك شروطا لطلب رد القضية وهى وجود خصومة أو مودة بين أحد أطراف الدعوة، منوهاً الى أنه يجوز للقاضى طلب تعويض من رافع الطلب ويصل لـ5آلاف
جنيه كغرامة.
وقال محمد الشريف " أحد محامى المتهمين" إنه ومحامين آخرين، تقدموا بطلب لرئيس محمكة الاستئناف لتقليل مدة الاستئناف بسبب مرض بعض المتهمين.
وعدَّد محامو مرتضى منصور أسباب طلب الرد فيما يلى: إهانة رئيس المحكمة لمرتضى منصور ومنعه من الدفاع عن نفسه، وعدم السماح له بالحديث خلال الجلسة مطلقاً، رغم أنه سمح لباقى المتهمين بسؤال الشهود مثل ما حدث مع فتحى سرور. كذلك رفض رئيس الدائرة الكشف عما شاب الاقراص المدمجة من وقائع تزوير بالاضافة لإهانته المحامين.

أهم الاخبار