رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مؤسسه اقتصادية غير ربحية" للمصريين بالخارج

الشارع السياسي

الأحد, 09 أكتوبر 2011 11:09

كتب ـ خالد حسن:

أكد د. أحمد البرعي وزير القوى العاملة والهجرة، أن تصويت المصريين العاملين بالخارج في الانتخابات المصرية حق أساسي، لأن مصر موقعة على اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1999، والتي تنص على حق التصويت بالانتخابات، ولكن على المصريين بالخارج أن ينظموا أنفسهم فى المقابل من أجل التصويت فى الانتخابات لأن غالبية المصريين بالخارج غير مهتمين بالتسجيل فى السفارات.

وطالب البرعى اتحاد المصريين بالخارج بالعمل على تعزيز دور الاتحاد ليكون له دور فى التعبير عن المصريين بالخارج، مضيفا: "إن الوقت حان حتى يقوم المصريون العاملون بالخارج فى رسم سياسات مصر فى الداخل".
وأعلن عدد من رجال الأعمال المصريين بالخارج فى العديد من الدول الاوروبية والأمريكيتين عن تأسيس أول مؤسسة اقتصادية "غير ربحية" تضم جميع اتحادات المصريين فى الخارج تحت اسم "مصر الأمل"، وناقش رجال الأعمال سبل دعم

الاقتصاد والاستثمار الوطني معلنين انطلاق المؤتمر الرسمي للمصريين بالخارج صباح غد بقاعة المؤتمرات جامعة القاهرة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس السبت بحضور عمرو موسى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهوري، ود.عبد العزيز حجازي رئيس الوزراء الأسبق، ود.أحمد البرعى وزير القوى العاملة والهجرة، وعدد من رؤساء الأحزاب وعدد من المفكرين والاقتصاديين ورجال الصحافة والإعلام .

وأكد د.محمد الجمل عضو مؤسسة مصر الأمل - أنهم لم يقرروا العودة إلى مصر بشكل نهائي حتى الآن،  الأمر الذي دعا إلى تأسيس مؤسسة اقتصادية بمصر تقدم دعما فكريا للحكومة، وتتبنى مجموعة من الأفكار التنموية لتنفيذها فى مصر.
وأشار إلى أن هناك ثلاثة محاور رئيسية تم الاتفاق على تنفيذها، وقطعت المؤسسة شوطاً

كبيراً فيها، أولها الاتفاق على تنفيذ مشروع قومي للإسكان، حيث إن المؤسسة بصدد التشاور مع وزارة الإسكان للدخول كشريك "غير هادف للربح" فى مشروع المليون وحدة سكنية.
أما المحور الثاني هو الدخول كشريك مع الحكومة فى تطوير التعليم، بعدما عكف مجمومة من علماء الخارج المنضمين للمؤسسة على أبحاث علمية توصلت إلى خطة لتطوير المناهج، وتوفير كمبيوتر لكل طالب فى ريف مصر.
أما المحور الثالث فيرتكز على تضيق الفجوة الغذائية عن طريق المساهمة فى زيادة الرقعة الزراعية من خلال الاستثمار الزراعي فى "المناطق الحدودية" سيناء والنوبة وتوشكي".
وقال حاتم عياد عضو مؤسسة مصر الأمل - إن فكرة إنشاء المؤسسة ترتكز على تجمع كافة الاتحاديات والمنظمات التى تخص المصريين بالخارج، فى كيان واحد لا يتعارض أهدافه مع أي تجمع، والهدف الأول والأخير بناء مصر الجديدة، مشيراً إلى أنه أجرى مجموعة من الاتصالات مع عدد كبير من تجمعات المصريين بالخارج الذين أكدوا على ضرورة دعم الدولة المصرية فى الوقت الراهن عن طريق عمل مؤسسي يضمن تنفيذ المشاريع التنموية التى تخدم المواطن البسيط.

 

أهم الاخبار