رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ندوة للحرية والعدالة: الإعلام غير محايد

الشارع السياسي

الأحد, 09 أكتوبر 2011 07:47
الفيوم-سيد الشورة

كشفت الندوة التى أقامها حزب الحرية والعدالة بالفيوم فى قرية الكعابي الجديدة بعنوان "" الوضع السياسي الراهن في مصر " ان هناك هبوط فى منحنى العلاقة بين القوى السياسية المصرية والمجلس العسكرى بسبب حالة  الشتات الداخلي بين القوى السياسية والتي تجعل المجلس العسكري مترددا في اتخاذ قراراته خوفا من الانحياز الى فصيل معين.

.حاضر فى الندوة  الدكتور حاتم عبد العظيم أبو الحسب -  عضو أمانة التثقيف بالحزب - .تناول خلالها الوضع السياسي الراهن في مصر من خلال خمس

محاور القوى السياسية في مصر ،  الحراك الشعبي ،  المجلس العسكري ، القوى والضغوط الخارجية ، الاعلام المصري

وأكد د.حاتم أنه بعد ثورة 25 يناير حدث انفجار في تكوين القوى السياسية في مصر فظهر على الساحة اكثر من 100 حزب سياسي مرخص وتحت التأسيس واكثر من 200 ائتلاف .
وفيما يتعلق بالحراك الشعبي : اكد على ضرورة ان يظل الشعب المصري متيقظا وقادرا على الحشد وان

يستغل الحراك الشعبي بمسئولية حتى لا يفتقد زخمه وجدواه.
واشار ايضا الى الضغوط الخارجية التى تمارس على المجلس العسكري ومن سيأتي بعده من أجل حماية أمن اسرائيل حيث تضغط هذه القوى في سبيل اطالة الفترة الانتقالية.وعليه فيجب العمل على المسارعة بالعملية السياسية وتوحيد الاراء.
واكد  ان الاعلام المصري ما زال ينتهج نهجه السابق من عدم الحيادية والانحياز الى اطراف على حساب اطراف اخرى و بالاضافة الى السعي الى تشويه صورة المجلس العسكري,وتقطيع أوصال الحالة السياسية في مصر،وإغراق المتلقي المصري في قضايا وهمية وأمور زائفة تشتت الرأي العام.وأكد انه يجب على المواطن المصري ان يكون واعيا في التقاط الرسالة الاعلامية بشكل صحيح.

أهم الاخبار