رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالمستندات:"فاروق" أهملت فى تأمين المتحف

الشارع السياسي

الأربعاء, 05 أكتوبر 2011 22:37
كتب - محسن سليم ومحمود فايد:

حصلت "بوابة الوفد" على تقرير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية التي عاينت موقع متحف كلية الآثار جامعة القاهرة الذي تعرض للسرقة والذي تم فيه اتهم أعضاء هيئة التدريس وموظفي المتحف  د.عزة فاروق عميد كلية الآثار بالإهمال والتقصير مما أدي  لسرقة المتحف لإصرارها على إخلائه وعدم استماعها لمطالب موظفى المتحف بتأمينه.

وكشفت المستندات أن الأدلة الجنائية توصلت إلي أن المتحف قد تم سرقته عن طريق تسلق المبني والدخول عبر النوافذ بالدور الرابع  وتعرض 20 فاترينة للتكسير واختفاء 120 قطعة أثرية وبعض العملات الفضية، وأن "فاروق" أصرت علي عدم

تأمين المكان وتم إخلاؤه بشكل سريع دون تأمينه، كما تعمدت وضع السقالات بجوار المتحف من الخلف بجوار كلية الزراعة، حيث أثبتت التقارير الأمنية أن السرقة تمت من خلال هذه السقالات.
وقد كشفت الأدلة الجنائية عدم وجود أي آثار عنف علي أبواب المتحف، مما ينفي ادعاء المسئول القانوني بالكلية أن موظفي المتحف هم من قامو بسرقته بعد اكتشاف مبالغ مالية بداخله.
وكشفت المستندات بعض المخالفات التي ارتكبها مسئول الشئون القانونية بكلية الآثار علي
أبو سعدة بقيامه بارتكاب مخالفة إدارية تمثلت في تكليف سكرتيرة الإدارة القانونية بكلية الآداب جامعة القاهرة بإجراء التحقيقات الإدراية رقم 59،66،74،75، لعام 2009 في الوقت التي تعتبر غير مختصة بذلك ودون توقيعه علي محاضر التحقيقات.
يأتي ذلك بعد أن اتهم أعضاء ائتلاف "هيئة تدريس ضد الفساد" بكلية الآثار جامعة القاهرة عميدة الكلية د.عزة فاروق بالإهمال والتقصير والتسبب في سرقة ما يزيد على 140 قطعة أثرية نادرة من المتحف الإسلامي بالكلية، بالإضافة إلى 11 قطعة عملة و7 دنانير و4 دراهم نتاج حفاير الأقسام العلمية بالكلية ودينار وحيد علي مستوى العالم تزيد قيمته علي 300 مليون دولار.

بعض المستندات التي تثبت إهمال العميده في تأمين المتحف لحين تم الإعتداء عليه وتمت سرقته :

 

 

 

أهم الاخبار