رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المستقلين الجدد" يهدد بمقاطعة الانتخابات

الشارع السياسي

الثلاثاء, 04 أكتوبر 2011 10:41
كتب -سيد الشورة:

طالب أعضاء المجلس الرئاسي لحزب "المستقلين

الجدد" – أحد الأحزاب المنتمية إلي الكتلة المصرية - في بيان له اليوم الثلاثاء ، بتحديد جدول زمني لتسليم المجلس العسكرى مقاليد السلطة إلي إدارة مدنية ، مطالبين بإعادة النظر في تعديلات قانون انتخابات مجلسي الشعب والشوري ، وكذلك تقسيم الدوائر الانتخابية .

   هدد ممثلو الحزب بمقاطعة الانتخابات ، ما لم تكن هناك رؤية واضحة وإرادة سياسية قاطعة ، بشأن العمل علي إقامة حياة سياسية وبرلمانية سليمة ، تراعي مصلحة الوطن ، وترعي المطالب التي قامت من أجلها ثورة 25 يناير  .
قال الإعلامي محمود عبد الكريم عضو المجلس الرئاسي لحزب "المستقلين

الجدد" والمتحدث الرسمي باسم الحزب ، إن هناك التفافا سافرا علي إرادة الجماهير وجموع الشعب المصري ، الذين قاموا بالثورة من أجل إقامة دولة مدنية.
وأضاف "عبد الكريم" أن الطريقة التي جري تقسيم الدوائر الانتخابية علي أساسها لن تسمح بفوز الوجوه الجديدة التي لم يسبق لغالبية أصحابها خوض غمار العمل الحزبي ، أو الانخراط في العملية السياسية ،  بسبب منظومة الفساد التي كان يطبقها ويتبناها ، النظام البائد .
وقال المتحدث الرسمي باسم " المستقلين الجدد" إنه لا يعرف الهدف الحقيقي ، وراء ما يجري
من سن قوانين وإجراء تعديلات علي الإعلان الدستوري ، ونشر التعديل في الصحيفة الرسمية "الوقائع المصرية" ، وكأنها خطة مقصودة من المجلس العسكري لفرض سياسة "الأمر الواقع" ، من دون الاحتكام إلي الرأي العام ، والرجوع إلي التيارات والأحزاب السياسية ، وعموم المواطنين الفاهمين والمثقفين .
    طالب أعضاء المجلس الرئاسي لحزب "المستقلين
الجدد" : وهم د. مجدي مرشد ود. هشام عناني ود. محمود صالح بأن تكون هناك خطة قومية ، وتصور عام لإصلاح نظام التعليم ، وربط المناهج باحتياجات سوق العمل ، وتفكيك  منظومة الفساد ، وتوفير فرص عمل لملايين الشباب العاطل ، وكذلك الاهتمام بالصناعات الصغيرة والمتوسطة ، مع دعم الفلاح المصري ، والتوسع في عمليات الاستصلاح الزراعي ، بصورة منهجية تتناسب مع طموحات الشعب ، خصوصا بعد ثورة يناير .

 

أهم الاخبار