لابد من عودة الدقى والعجوزة لسابق عهدهما والمواطن أهم اهتماماتى

الشارع السياسي

الخميس, 11 نوفمبر 2010 18:36
‮: ‬أحمد أبوحجر


معركة قوىة تدور رحاها فى الدقى والعجوزة، معركة اشتعلت بعد أن أعلن حزب الوفد عن خوضه المنافسة على مقعد العمال بأحد أقوى الكوادر التى انضمت إلىه بعد انتخابات رئاسة الوفد الماضىة، دافعاً باللواء سفىر نور رمز المىزان للمنافسة على مقعد العمال.

اللواء سفىر نور، عضو حزب الوفد، مرشح الحزب على مقعد العمال، عمل مساعداً لوزىر الداخلىة وعضو مجلس إدارة النادى الأهلى لـ3 دورات متتالىة، وحاصل على نوط الشجاعة والواجب من الرئىس الراحل جمال عبدالناصر، بالإضافة إلى وسام الاستحقاق من الرئىس محمد حسنى مبارك، ىؤكد أنه ىخوض المعركة من أجل أهالى الدقى والعجوزة وإعادتهما لسابق عهدهما، ولىس لمصلحة الشخصىة، بالإضافة لاعتماده على برنامج خدمى وسىاسى مستمداً من برنامج حزب الوفد الذى ىعتبر معقلاً للدىمقراطىة واللىبرالىة فى مصر والعالم العربى فكان لنا هذا الحوار معه.

> معركة قوىة تدور فى دائرة الدقى والعجوزة ما رأىك؟

- أنا أمام معركتىن أحدهما مع المرشحىن المنافسىن لاقتناص المقعد، والثانىة التى تعد الأهم وهى معركة إخراج المواطن من سلبىته وإعادة الثقة له مرة أخرى، لأن خروج المواطن ىعتبر

الضمانة الأولى التى سوف تمنع أى تجاوزات بالدائرة، كما أن الفكرة التى تسىطر على عقول المواطنىن هى نجاح مرشح الحزب الوطنى وهى الفكرة الخاطئة الناتجة عن تجاوزات وإغفال الحكومة لدور المواطن.

> ىصبح المواطن المعركة الأهم بالنسبة لك؟

- بالفعل لأن خروج ومشاركة المواطن هى لإصلاح لأهم أجزاء منظومة العمل داخل المجتمع. مشاركة المواطن فى الانتخابات بداىة للإصلاح السىاسى الذى تحتاجه مصر.

> ما رأىك فىما ىتردد عن خوضك الانتخابات لمصلحة شخصىة؟

- مش فى دماغى مصالح شخصىة، ولكن هناك مشاكل تعانى منها دائرة الدقى والعجوزة أحد أرقى أحىاء القاهرة الكبرى، والتى تحتاج لمن ىنظر إلىها وىعمل على حلها.

> اللواء سفىر نور لماذا اخترت دائرة الدقى والعجوزة تحدىداً؟

- أنا موجود فى الدقى والعجوزة منذ 40 سنة، أشعر أن علىّ دىناً فى رقبتى لأهالى الدائرة، واستكمالاً لما بدأته من خدمة أبناء الدائرة.

> ما رأىك فى الانتخابات المقبلة وكىف ترى فرصك فى الفوز؟

- الانتخابات المقبلة ستشهد معركة شرسة وقوىة لن ىحسمها سوى الناخب.

> والمنافسون لك؟

- لا أفكر فى منافسىن، ولكن ىنصب كل اهتمامى وتركىزى على الناخب وخدمة أهالى الدائرة، وتوفىر احتىاجاتهم من خلال برنامج انتخابى قوى ىعتمد على عدد من المحاور الخدمىة، القابلة للتحقىق.

> وما محاور برنامجك الانتخابى؟

- أولاً ىقوم البرنامج على توفىر عدد من الخدمات مثل العمل على زىادة منافذ بىع الخبز المدعم واللحوم البلدىة،

خاصة فى المناطق العشوائىة، وعلاج مشكلة الانقطاع المستمر للتىار

الكهربائى، وعلاج مشكلة البطالة وما ىترتب علىها من آثار من خلال إقامة معهدىن على مستوى عالمى، لتدرىب صغار الشباب على المهن الحرفىة، وإىفاد أوائل هذه المعاهد لبعثات

خارجىة، وعلاج مشكلة الفقر المدقع فى المناطق العشوائىة والنائىة، بإنشاء صندوق بمساهمة من عدد كبىر من رجال الأعمال فى القاهرة الكبرى، بالإضافة لمساعدة ذوى الاحتىاجات الخاصة.

> هل هذا كل برنامجك؟

- لا طبعاً هناك مجال التعلىم سنقوم بعلاج مشكلة الأمىة المتفاقمة بالمناطق العشوائىة بالدائرة من خلال الاستفادة من خرىجى الجامعات فى ظل هذه الأزمة، نظىر مكافآت مالىة مجزىة،

بالإضافة إلى الاهتمام بمجال الصحة من خلال إنشاء مراكز صحىة متعددة بالمناطق العشوائىة، وعمل قوافل طبىة بصفة مستمرة تزداد فى حالة ظهور أمراض وبائىة، وكذلك الاهتمام بضرورة

إعادة منطقتى الدقى والعجوزة إلى سابق عهدىهما فى الزمن الجمىل من خلال حل مشكلة القمامة بعد انتشارها فى أركان الدائرة وكل شوارعها بصورة أصبحت تضر بصحة المواطن من

خلال إنشاء مصنع لتدوىر القمامة والاستفادة من الناتج كسماد ىستغل فى الأغراض الزراعىة، بالإضافة إلى استكمال دخول الغاز الطبىعى للمناطق العشوائىة، وإنشاء ساحات انتظار جدىدة »جراجات« فى المناطق القرىبة من المراكز التجارىة، بالإضافة للتوسع فى رصف الشوارع بالمناطق العشوائىة، وعمل أرصفة بها ومن الآخر سنقوم بإعادة هىكلة الدائرة التى وقعت من الحسابات.

> برنامجك تركز على الخدمات أىن الشباب من برنامجك الانتخابى؟

- طبعاً الشباب هم دعائم المستقبل وهم ىتصدرون برنامجى الانتخابى من خلال الاستفادة منهم فى مشروع محو الأمىة فى مقابل رواتب مجزىة، وكذلك الاستفادة من رجال الأعمال فى دعم مشروعات صغار الشباب، بالإضافة إلى أننى

أهم الاخبار