رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قلاش: الصحفيون شركاء في إدارة مؤسساتهم

الشارع السياسي

الخميس, 29 سبتمبر 2011 16:17
القاهرةـ أ ش أ:

أكد يحيى قلاش المرشح لمنصب نقيب الصحفيين ضرورة شراكة الصحفيين فى إدارة شئون مؤسساتهم الصحفية لاسيما وأن الصحافة المصرية عريقة وأعرق من أعمار بعض الدول ولذا يجب تنقية كل التشريعات المنظمة للصحافة والإعلام وعدم تقييدها بمواد قانونية مكبلة لعملها.

كما أكد قلاش - فى ندوة استضافتها وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الخميس وترأسها الأستاذ عادل عبد العزيز رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير وبحضور عدد كبير من الصحفيين والعاملين بالوكالة - أن انتخابات النقابة المقبلة تعتبر استثنائية سواء بالنسبة للنقابة أو لمصر كلها وأن رسالتها كبيرة لاسيما أنها أول انتخابات بعد ثورة 25 يناير.
وأضاف قلاش أن التغيير الذى يشمل البلاد عموما يجب أن يطال نقابة الصحفيين أيضا، مشددا على أن من أهم عناصر هذا التغيير هو البنية التشريعية للنقابة .
وأشار إلى أن البنية القائمة

هى موروثة من النظام البائد قبل الثورة وأن حرية الصحافة هى حرية المجتمع ولابد للنقابة أن تدخل في حوار مع هذا المجتمع ،ولايجب أن تحكم النقابة بقانون نقابى عمره واحد وأربعين عاما ،مشيرا الى وجود الكثير من الأخطاء فى قانون 96 لسنة 1996 .
وقال قلاش إلى أن هناك فرصة تاريخية فى الظرف الحالى للبلاد ربما لن تتكرر بانتزاع حقوق كثيرة للصحفيين كانت مؤجلة وعدم التعامل مع النقابة كمشروع اقتصادى ، موضحا أن الصحافة هى الأساس الذى تنهض به الدولة الحرة المدنية ، حيث يجب أن يكون إعلامنا محميا بالدستور ومنظما بالقوانين .
وأكد يحيى قلاش المرشح لمنصب نقيب الصحفيين أن الفترة المقبلة تحتاج الى
حضور الجمعية العمومية وحضور المؤسسات فى كل الفاعليات القادمة ، مشددا على أنه لا قانون فى النقابة بدون حضور الجمعية العمومية .
ونوه قلاش الى أهمية دور الشباب فى النقابة وفى إحداث التغيير المطلوب خصوصا وأن 60 فى المائة من الصحفيين المقيدين بالنقابة من الشباب .
وقد استمع قلاش - خلال الندوة - إلى مداخلات لعدد من الصحفيين بالوكالة تطرقت إلى ضرورة أن تتبنى النقابة برامج أفضل ومطبقة على أرض الواقع بعيدا عن الشعارات بموسم الانتخابات والعمل على استرداد حقوق الصحفيين المنهوبة وتحقيق مستويات كريمة للصحفى تمكنه من أداء دوره بالصورة اللائقة .
وأوضح أنه رغم أهمية قضية الخدمات للصحفيين باعتبارها نقابة خدمية لكنها أيضا نقابة رأى ، مشددا على أن نقابة الصحفيين ستشارك فى وضع دستور مصر ويجب تعظيم حقوق الصحفيين لأول مرة فى دولة غير مستبدة لكنه لايجب التعامل مع النقابة وكأنها مشروع اقتصادى .
وقدم قلاش بعض التعهدات فى مجال زيادة موارد النقابة وتنفيذ مشروعات الإسكان المعلقة بما فى ذلك مدينة الصحفيين فى السادس من أكتوبر .

أهم الاخبار