رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الكاو بوى" الأمريكى يواجه المجهول مع الفراعنة فى أدغال إفريقيا

رياضة

الثلاثاء, 20 سبتمبر 2011 14:15
كتب - محمود خميس:

رغم حالة الرضا والسعادة التي يبديها مسئولو اتحاد الكرة بالتعاقد مع الأمريكي بوب برادلي لتدريب المنتخب الوطني خلفا لحسن شحاتة فإن هذا الاتجاه

يدخل ضمن مغامرات مسئولي الجبلاية لعدم قيادته أي منتخب من قبل في القارة السمراء ، فلا جدال على ان السيرة الذاتية المميزة للخواجة جيدة جدا بعدما قاد المنتخب الأمريكي في كوبا أمريكا 2007 ثم كأس العالم 2010 وكأس القارات 2009 والتي وصل فيها إلى نهائي البطولة أمام البرازيل.

ويواجه برادلي تحديات كبيرة مع

الفراعنة بعدما فقد ذراعه اليمنى زكي عبدالفتاح مدرب حراس المرمى الأكثر دراية بأحوال الكرة في مصر منه بسبب تمسك الجبلاية بدفع 5 الاف يورو له شهريا في الوقت الذي طلب فيه 7 آلاف يورو.
برادلي يأتي إلى مصر وحيدا لا يمتلك أي خبرة في التعامل مع الكرة في إفريقيا كما أنه لا يعرف أي شىء عن طبيعة و"نفسيات" لاعبي مصر وظروف العمل في
بلد أو قارة مثل إفريقيا الإدارة فيها لا تقوم على أسس علمية كما اعتاد في الولايات المتحدة.
الغريب أن الجبلاية أصرت على أن يخوض برادلي المخاطرة وحيدا برفض زكي رغم أن الخواجة تمسك به وعرض دفع فارق المقابل المادي من جيبه حتى يستمر معه شريك رحلته.
ووجد برادلي نفسه مضطرا لقبول جهاز وطني مفروض عليه يتمثل في ضياء السيد مدربا عاما الذي أصبح عينه التي سيرى بها الكرة المصرية على طبيعتها في رحلة استكشافه للمجهول خاصة أن المنتخب الوطني ليس لديه أي ارتباطات رسمية مهمة قبل 4 أشهر وبالتالي سيقضى الفترة القادمة في متابعة مباريات الدوري الممتاز والكأس.

 

أهم الاخبار