رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى موقعة كروية مثيرة بالسويس

الأهلى يتحدى الظروف الصعبة فى مواجهة الإفريقى التونسى

رياضة

الأحد, 17 مايو 2015 10:09
الأهلى يتحدى الظروف الصعبة فى مواجهة الإفريقى التونسى
القاهرة - بوابة الوفد - محمد اللاهوني:

يستضيف استاد السويس الجديد، في السابعة مساء اليوم الأحد، المباراة المرتقبة التي تجمع فريقي الأهلي بطل مصر والإفريقي التونسي، في جولة الذهاب لدور الستة عشر الإضافي لبطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم في مباراة تقام بدون جمهور وتحت قيادة تحكيمية للإثيوبي بابا ماليك.

يدافع الأهلي حامل اللقب عن البطولة بعد أن ودع منافسات دوري أبطال إفريقيا على يد المغرب التطواني في دور الستة عشر للبطولة القارية، وهو ما أسفر عنه إقالة المدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو، وتعيين المدير الفني فتحي مبروك الذي قاد الفريق لثلاثة انتصارات بالدوري الممتاز أعادت الثقة للاعبين.

وفاز الأهلي بلقب كأس الكونفيدرالية العام الماضي تحت قيادة مدربه السابق جاريدو، ويأمل الفريق الأحمر التأهل لدور المجموعات على حساب الإفريقي العنيد في ظل قرعة صعبة في المجموعات حال التأهل إليها وضعت في طريقه أندية الترجي أو هارتس أوف أوك الغاني والرجاء أو النجم الساحلي وفيتا كلوب أو الملعب المالي.

واستعد الأهلي لخوض مباراة الإفريقي بدون الحصول على راحة عقب الفوز على الداخلية بهدف نظيف في الدوري مساء الأربعاء الماضي، وأدى الفريق تدريبين يومي الخميس والجمعة بملعب مختار التتش، ثم سافر للسويس أمس السبت للمبيت وخوض اللقاء اليوم.

حرص فتحي مبروك، المدير الفني للأهلي، على مشاهدة فريق الإفريقي خلال مبارياته المحلية والإفريقية من أجل الوقوف على نقاط القوة والضعف في صفوف منافسه.

وأكد «مبروك» أن فريقه نجح في استعادة روح الفوز والقتال

في الوقت المناسب قبل مواجهة الإفريقي التونسي، قائلاً: «الأهلي أثبت أن إرادته هي التي تصنع الفارق وأهم ما كان يشغلني هو استعادة روح الفوز والقتال
حتى آخر لحظة في المباراة واستمرار الانتصارات قبل مواجهة الإفريقي».

وأكد مدرب الأهلي انه لا يفكر في إجراء أي تغييرات على التشكيلة التي يلعب بها خلال هذه المرحلة وكل ما يشغله هو تجهيز أكبر عدد من اللاعبين للمرحلة المقبلة.

وعلى رغم تصريحات «مبروك» إلا أنه سيجد نفسه مضطراً لإجراء تغييرات بالجملة في تشكيلة الأهلي لمواجهة الليلة بعد أن ضربت الغيابات صفوفه بقوة في الساعات الماضية بعد أن تأكد غياب باسم علي الظهير الأيمن للإيقاف للحصول على إنذارين بخلاف محمد هاني ووليد سليمان وحسين السيد «مارسيلو» وحسام عاشور ومؤمن زكريا للإصابة، إلى جانب المهاجم عمرو جمال غير الجاهز فنياً وبدنياً لخوض المباريات.

ويعتمد فتحي مبروك المدير الفني في تشكيلته التي تضم الحارس شريف إكرامي، وأمامه محمد نجيب وسعد الدين سمير وشريف حازم وصبري رحيل للدفاع، وحسام غالي ومحمد رزق وعبدالله السعيد للوسط، ورمضان صبحي ومحمود حسن «تريزيجيه» وأحمد عبدالظاهر للهجوم.

ويملك فتحي مبروك على دكة البدلاء بعض الأوراق الرابحة مثل كريم بامبو وإسلام رشدي وعماد

متعب والإثيوبي صلاح الدين سعيدو والنيجيري بيتر أيبيمبوي.

في المقابل، يدخل الإفريقي مواجهة الليلة وهو في حالة معنوية مرتفعة بعد الفوز على الترجي في لقاء القمة بالدوري واقترب بشدة من التتويج باللقب المحلي وأصبح على بعد نقطة واحدة من حصد البطولة.

الإفريقي يقدم موسماً استثنائياً وتأهل لدور الستة عشر الثاني بالكونفيدرالية، ويغيب عن صفوفه في لقاء الليلة نجمه الجزائري عبدالمؤمن جابو، ويعود الخطير زهير الزوادي بعد غيابه عن لقاء الترجي للإيقاف.

وأعرب المدرب الفرنسي دانييل سانشيز، المدير الفني للإفريقي، عن تقديره لفريق الأهلي، مؤكداً أنه نادٍ كبير وأحد أعرق وأكبر الأندية في إفريقيا، موضحاً أنه يسعى لتحقيق نتيجة إيجابية في مصر لتسهيل مهمته في لقاء الإياب.

المدرب الفرنسي أكد أيضاً أن غياب الجماهير سيسهم كثيراً في تسهيل مهمة فريقه أمام الأهلي، موضحاً أن الفريق يسعى لحصد الفوز في مصر.

ومن المرجح أن يعتمد المدرب سانشيز على تشكيلة تضم الحارس فاروق بن مصطفى وأمامه هشام بلقروي وحمزة العقربي وبلال العيفة وأسامة الحدادي للدفاع، ستيفان حسين ناطر وسايدو ساليفو والتيجاني بلعيد للوسط، وزهير الزوادي وصابر بن خليفة وعماد الميناوي للهجوم.

ويملك «سانشيز» على دكة البدلاء الحارس سيف الدين لحول وسيف تقا ووليد الذوادي ونادر الغندري وشهاب الزغلامي وسيف الدين الجزيري.

ويراهن «سانشيز» على الجماعية في أداء الإفريقي، وتبقى الجبهة اليسرى أقوى أسلحته لاعتماده على الجناح السريع أسامة الحدادي والمهاجم الخطير صابر بن خليفة، وهو ما سيرهق الأهلي الذي يلعب دون ظهير أيمن أساسي وسيضطر لتوظيف المدافع شريف حازم في هذا المركز وأيضاً لاعب الوسط محمد رزق.

ويبقى التاريخ بين مواجهات الأهلي والإفريقي لصالح الفريق التونسي، حيث لعب الفريقان 3 مرات لم يفز الأهلي خلالها، حيث تعادل مرتين وخسر مرة بنتيجة 4/1 وكلها كانت بالبطولات العربية.

كان آخر لقاء بين الفريقين عام 1997 انتهى بالتعادل بهدف لكل منهما.

 

أهم الاخبار