رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في عودة دور الـ16 الإفريقي

الزمالك فى مهمة انتحارية أمام الفتح المغربي

رياضة

الأحد, 03 مايو 2015 13:26
 الزمالك فى مهمة انتحارية أمام الفتح المغربي
المغرب - بوابة الوفد - مصطفى جويلى

وسط حالة من الحماس والتفاؤل والمعنويات العالية يواجه الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك فى التاسعة والنصف، مساء اليوم الأحد، بتوقيت القاهرة، الفتح الرباطى المغربى بملعب مولاى الحسن بحى النهضة، الذى يبتعد عن فندق إقامة الزمالك بحوالى ربع ساعة فقط.

يعتبر لاعبو الزمالك المباراة بمثابة مهمة انتحارية من أجل تحقيق الفوز والتأهل إلى الدور الثانى، خصوصاً بعد التعادل السلبى بالقاهرة، وهو ما يجعل أمام الفريق فرصتين للتأهل مباشرة دون اللجوء إلى ضربات الترجيح، إما الفوز بأى نتيجة أو التعادل إيجابياً.

ومن خلال متابعتنا لتدريبات الفريق فى المغرب خلال اليومين الماضيين نؤكد أن هناك حالة من التركيز الشديد لدى جميع اللاعبين، وأيضًا وضح الحماس فى المران الذى تابعناه أمس الأول بملعب الفتح القديم، الذى نال رضا البرتغالى فيريرا بعد ان ظهرت منافسة قوية وجدية أيضًا من خلال التقسيمة التى أجريت بين اللاعبين وكأنهم يلعبون بالفعل مباراة رسمية.

‎ وأظهرت التدريبات أن  فيريرا سيلعب المباراة بخطة تعتمد بشكل كبير على الضغط من منتصف الملعب بهدف محاصرة المنافس وخطف هدف مبكر والحفاظ عليه أو تعزيزه مع عدم منح الفرصة للاعبى الرباط للاستحواذ على الكرة واللعب من لمسة واحدة.

ومن خلال المران وضح تألق غير عادى للاعب عمر جابر الذى كان فى قمة مستواه من خلال

التحركات العرضية من ناحية اليمين، كما انه أحرز أكثر من هدف رائع فى التقسيمة، وكذلك أحمد عيد عبدالملك، كما انه وضح ان هناك حائط صد قويًا فى خط الوسط سيتكون من الثلاثى إبراهيم صلاح وطارق حامد وأحمد توفيق أو معروف يوسف، لمنع أى هجمات وإفسادها من المنتصف مع بقاء باسم مرسى قائدًا لخط الهجوم بمفرده داخل منطقه الـ18 لاستقبال أى كرات عرضية.

فيريرا أكد ان اللقاء لن يكون سهلاً وان المنافس يلعب كرة جماعية ويعتمد بشكل كبير على الضربات الثابتة التى يحرز منها معظم أهدافه فى الدورى المحلى، وانه حذر اللاعبين من ارتكاب أى أخطاء خارج منطقة الـ18، مشيرًا إلى أن الغيابات المتمثلة فى أيمن حفنى وخالد قمر وأحمد دويدار بسبب الاصابة وان كانت عناصر مهمة إلا أنها لن تؤثر على عزيمة وإصرار باقى اللاعبين القادرين على تحمل المسئولية، وان هدف الزمالك لم يتغير سواء فى البطولة المحلية أو الافريقية باستكمال المشوار ،وهو الشعار الذى رفعه جميع لاعبى الزمالك منذ وصولهم إلى المغرب وسيرفعونه أيضًا بعد العودة إلى القاهرة.

وأضاف فيريرا انه راضٍ تمامًا عن أداء الفريق فى اللقاءات الأخيرة، وان كان لقاء الذهاب لم يحقق الفريق الفوز به إلا أن عدم دخول أى أهداف مرمى الزمالك كان لصالحه ومنح الفريق فرصتين للتأهل بعيدًا عن ركلات الترجيح التى تعتمد دائمًا على الحظ.

ويتوقع ان يلعب الزمالك المباراة بتشكيل مكون من أحمد الشناوى لحراسة المرمى، ومحمد كوفى وعلى جبر كظهيرى وسط وعمر جابر ناحية اليمين وأحمد سمير ناحية الشمال وفى الوسط إبراهيم صلاح أحمد توفيق وطارق حامد وفى الهجوم حازم إمام  أو معروف يوسف وأحمد عيد وأمامهما باسم مرسى.

أما فريق الفتح الرباطى المغربى، تحت قيادة مديرة الفنى وليد الركراكى، فإنه استعد هو الآخر جيدًا للمباراة بعد ان وافق الاتحاد المغربى على تأجيل مباراته مع الحسن الجديدى الأسبوع الماضى، وأدى تدريباته يوميًا على ملعبه استعدادًا للقاء، وان كانت تصريحات مديرة الفنى شابها بعض الغرور أو الثقة الزائدة التى أكد خلالها للصحف المغربية انه كان الأحق بالفوز بلقاء القاهرة، وان الحكم تجاهل احتساب ضربة جزاء صحيحة لفريقه، وان منافسه الأبيض لم ينجح ولو مرة واحدة فى الوصول إلى مرماه،  وان فريقه جاهز لتحقيق الفوز.

ويلعب الفتح الرباطى بطريقة 4-3-3 معتمدًا بشكل كبير على لاعبه المميز مراد بتا ناحية اليمين ومروان سعدان ومحمد ناهيرى ولن يخرج المدرب الركراكى عند تحديد التشكيلة التى ستواجه الزمالك عن الثوابت المعتمد عليها، خصوصاً بعد عودة الرباعى العروى، باها، بولهرود والنفاتى، حيث يتطلع الفتح الرباطى إلى الفوز على ملعبه للبحث عن ورقة التأهل بالرباط.

ويسود الفريق المغربى تفاؤل كبير من أجل مواصلة المشوار الإفريقى، خصوصاً أنه سبق له الفوز بالبطولة عام 2010.
 

أهم الاخبار