رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لاتحرش ولاألتراس.. حل عبقري للقمة

أخبار رياضية

الأربعاء, 29 ديسمبر 2010 18:42
خاص ـ بوابة الوفد



كأننا على أبواب معركة حامية "الوطيس".. تناقلت وسائل الإعلام تهديدات مشجعي الأهلي والزمالك "الألتراس" بالتحرش بالفتيات اللاتي سيحضرن لقاء القمة المرتقب في غضون ساعات. واندلعت حرب أليكترونية على صفحات مواقع الإنترنت تبادل خلالها الطرفان عبارات التهديد والوعيد التي يمكن تفسيرها على أنها نزعة انتقامية من الجماهير في حالة فوز الفريق المنافس، الأمر الذي رآه كثيرون شيئا مخجلا أن يتدنى الحوار لهذه الدرجة من الانحطاط.

وقامت "بوابة الوفد" باستطلاع آراء القراء حول هذه الظاهرة الخطيرة التي تفتح الباب على مصراعيه لإعادة النظر في عملية التربية الاجتماعية والنفسية من الأساس.

خصوصا بعد أن عبرت الفتيات اللاتي التقتهن "الوفد" عن حالة الفزع من تلك التهديدات الهمجية للألتراس ورفض بعضهن حضور القمة فى الاستاد والاكتفاء بالجلوس أمام شاشات التليفزيون لمتابعة المباراة احتراما لآدميتهن.

وجاءت مشاركات القراء لتعبر عن حالة القلق الشديدة من وقوع حوادث تحرش بالفتيات قبل أو خلال أو حتى بعد المباراة.

* حيث تساءل قارئنا سيف احمد قائلا: "من يقبل على اختة او زوجتة او احد من عائلتة هذا الشى حتى فى الرياضة غير قادرين ان تكونوا متحضريين لايكفى ما نعيشة من انحضار فى مجتمنا فى اشياء كثيرة حرام عليكم .. واتقوا اللة فى بنات وستات بلدكم من اجل ان يبارك اللة فى فيكم لان من دافع عن شرف بنت او ست لة اجر كبير عند اللة ؟؟

وحذر الفتيات قائلا: "احب ان ارسل رسالة الى كل بنات وستات يرغبن فى مشاهدة المباراة الا يجازفن فى الذهاب الى الاستاد حتى لايتعرضن الى المضايقات وتحافظوا على انفسكم من الاعمال الشيطانية من بعض الشباب الطائش اللى لا يوجد لدية القليل من النخوة والشهامة لان لو لديهم اى رجولة ما خرج منهم هذا التهديد".

* أما قارئنا المهندس الزراعي احمد محمد زايد فعبر عن رأيه

بكتابة هذه الأبيات الشعرية:

دى تبقى عيبه وخيبه وفضيحه بجلاجل

لو راجل اتحرش بست يبقى ماهش راجل

يامين يغيتنا بحل لجل البلد عاجل

يصلح اللى انكسرويرحع الماضى

ياريت نشوف كوره وبلاش نشوف فاولات

وياريت يكون ماتشكم من احسن الماتشات

لاننا كلنا اولاد بلد واخوات

وكلنا بننتمى للدلتا والوادى

واللى اتنشر فى الخبر ياريت ما يبقى صحيح

احسن دا عيب الخبر والفعل يبقى قبيح

وانا بحب الكلام ف بدايته يبقى صريح

واللى اتنشر لو حصل اللوم على بلادى

* أما صاحبنا اللي مسمي نفسه "فراويلا" فكتب يقول: "للدرجة دى بقينا تافهيين وعرض وشرف بناتنا واخواتنا بقى رخيص كورة اية وزفت اية والتراس اية دول ........ ايوة مش فيهم حد ابن بلد عشان لو هم بيفهموا يعرفوا اننا نفدى حريمنا برقابتنالان شرفهم من شرفناكفاية بقى زل وهوان على نفسنا لحد كل العالم ما بقة يسترخصنا اية القرف دة . مشجعين واعلاميين كورة ولا بيفهموا حاجة ارحمونا بقى ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم وانا عن نفسى والله العظيم بقولها لكل واحدة هتروح الاستاد روحى ومش تخافى وخدى معاكى موس حلاقة او شفرة واللى يقربلك هو البادى"

* ولأن الراجل الصعيدي سيد على من محافظة قنا دمه حامي كتب يقول: "من تحترم نفسها لا تضع نفسها وسط الصغار الرقعاء والسفهاء الحشاشين البيت اشرف واضمن وفروا ثمن التذكرة لفقير لا يجد طعاما يقوى بدنه".

* وعلشان كدة كتب "طارق" يقول: و الله مصر فى خطر، من الاصل البنات المفروض ما يروحوش الاماكن الزحمة دى لانه اكيد سيحدث تحرش بهم لكن الواضح ان المستوى

تدنى جدا و الشباب ضايع بمعنى الكلمة لا تتوقعوا اى تقدم من شباب بيفكر فى البنات و التحرش و الكلام الفاضى لازم علماء الدين يسخنوا مخهم شوية و يراجعوا انفسهم و يستشيروا غيرهم و يشوفوا حل للشباب ده".. صحيح عندك حق.

* أما صاحبنا الفتوة اللي خاف يكتب اسمه فكتب يقول: "الألتراس لازم يكونوا رجاله..موش بهايم، الراجل الالتراس بخق وحقيق هو اللى يحمى حريمه وحريم غيره ماتفرقش معاه موش يهدد بتحرش ليهم ..لا دى أخلاق لا مؤاخذه عيال موش رجاله ألتراش مشجعين جامدين وحديد..الألتراس الصح يحط الحريم فى عنيه مع كل الاحترام سواء اهلى او زمالك ..ويشجع بجد..بجد الجد بس بإحترام...الفتونه إحترام موش إستهبال ..فاهمين"

* وإذا حبينا نجيب م الآخر، على رأي ولاد البلد، فياريت نسمع نصيحة القارئ عبدالواحد الحسيني، الذي قدم نصيحة طريفة ياريت المسئولين يدرسوها جيدا حيث كتب يقول: "ما نسمعه ونقرؤه عن السقوط الأخلاقي لأغلبية في مدرجات الملاعب الحمراء والبيضاء لا يجعل مباراة الأهلي الزمالك مبارة قمة بل مباراة قمامة ، وأول المسئولين هم اللاعبون الذين ينافقون الجماهير بتهييجها بحركات تمثيلية رقيعة ، أشد رقاعة من وصلة ردح وخناق بين بائعتي هوى يتشاجران على زبون في ليلة سودة اسمها ليلة رأس السنة وغيرها من ليالٍ أشد سوادًا من قلب الحقود"!

ومجلس الإدارة في الناديين لابد له من وِقْفَةٍ - بكسر الواو - حاسمة رادعة ، تربوية حاكمة ، حكيمة لاجمة لتهور غير مسئول من فئة مطحونة مجني عليها ؛ هذا صحيح ، لكن بدل أن يتجهوا إلى طلب العلم وإصلاح أخلاقهم إذا بهم ينفِّسون عن طاقاتهم الحبيسة في سب كل محرم ؛ من الدين إلى الأم إلى الأب إلى كل جميل ونبيل في الحياة ، ويخدشون حياء من عنده حياء في المدرجات والبيوت والمقاهي والشوارع .

"فلتكن مباراة بلا جمهور ، فربما يرتفع مستوى الأداء الأخلاقي والفني للاعبين عندما لا يجدون جماهير قابلة للتهييج من خلال النفاق الكروي من اللاعبين فيتجه تركيزهم إلى إمتاع المشاهدين فإقناعهم أنهم يمارسون كرة القدم كما يمارسها خلق الله على الضفة الأخرى من بحر الحضارات العظيم".. والله يبقى أحسن بلا ألتراس بلا تحرش بلا هم!!


روابط ذات صلة

اذهبي للمباراة ولا تخافي التحرش

مع تهديد الألتراس..قمة آه تحرش لا

أهم الاخبار