رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ختام دور الأربعة لكأس الأمم

غانا تتأهب لإيقاف مغامرة غينيا الاستوائية فى أدغال إفريقيا

رياضة

الخميس, 05 فبراير 2015 11:03
غانا تتأهب لإيقاف مغامرة غينيا الاستوائية فى أدغال إفريقيا
كتب- صبرى حافظ:

تقام فى العاشرة من مساء اليوم «الخميس» آخر مباراتى الدور قبل النهائى لبطولة كأس افريقيا التى تستضيفها غينيا الاستوائية حتى الأحد المقبل حيث يلتقى المنتخب الغانى  وغينيا الاستوائية بملعب مالايو بعد ان اقيمت أولى مباراتى الدور أمس بين كوت ديفوار والكونغو الديمقراطية والجريدة ماثلة للطبع. اللقاء يعد سهلاً للنجوم السوداء لفارق كبير فى إمكانيات وتاريخ المنتخبين رغم مساندة الأرض والجمهور.

 غانا تأهلت للدور قبل النهائى بعد تصدرها  المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط متساوية مع الجزائر فى نفس الرصيد وتفوقت غانا بتغلبها على الجزائر فى المواجهة بينهما بهدف فى وقت قاتل ومع صافرة النهاية وضمت مجموعتها السنغال التى حلت رابعا وجنوب افريقيا رابعا ومتذيلا المجموعة بنقطة واحدة.

 وفى دور الثمانية  تغلبت غانا بسهولة على غينيا  كوناكرى بثلاثة أهداف نظيفة وبسهولة جدًا وكان فى الامكان زيادة

الحصيلة التهديفية.

 أما غينيا الاستوائية فقد فجرت المفاجأة وتأهلت لأول مرة فى تاريخها لهذا الدور حيث المربع الذهبى وهو انجاز يحسب لها ولم تحققه عندما استضافت البطولة عام 2012 مع الجابون ووصلت لدور الثمانية وخرجت امام كوت ديفوار.

 غينيا الاستوائية نجحت فى احتلال المركز الثانى بالمجموعة برصيد 5 نقاط خلف الكونغو  برازفيل التى تصدرت المجموعة وحلت الجابون ثالثا بثلاث نقاط وتذيلت المجموعة بوركينا فاسو بنقطة واحدة.

 وفى دور الثمانية تغلبت غينيا على تونس بهدفين مقابل هدف بعد انتهاء الوقت الأصلى بهدف لكل منهما وهى المباراة التى شهدت لغطًا كبيرًا بعد احتساب الحكم الموريشيوسى ركلة جزاء مشكوك فى صحتها واتهم الحكم بمجاملة صاحب الأرض.

 يعتمد المنتخب الغانى بقيادة مدربه

الاسرائيلى افرام جرانت على مجموعة لاعبين مميزين فى جميع الخطوط خاصة الوسط والهجوم.

 وينتظر ان تلعب النجوم السوداء بتشكيل من بين ارنست سواه فى حراسة المرمى وامامه هاريسون افول وجون بوى وجوناتان منساه ومحمد ارال وفى الوسط اندريه ابوا وكريستيان انسوا ومحمد رابيو وديفيد اكام وايمانويل بادو وفى الهجوم اسامواه جيان وكويسى ابياه واوتو، وسيحاول المنتخب الغانى انهاء الاشتباك مبكرا وحسم الموقعة خوفا من ان يعاود غانيون مغامراتهم بعد الوصول لهذا الدور والتأهل على حساب  نسور قرطاج «تونس».

 أما غينيا فيقودها المدرب  الأرجنتينى استبيان بيكر على لاعبين  منهم ماجم ديبورتيفو لاكورونيا الاسباني.

 وينتظر ان يلعب بيكر اليوم بتشكيل من بين: ايتور اميلا فى حراسة المرمى وامامه دانى افوى ومبيلى وبنجونجا وبيجيل انجل وروى اجراسيا  والوسط ايمليو نسو وابيان اينجا  وايدو جوا اونو وجانيت ونشاما وفى الهجوم ابيان سلفادور وبليما وروبن داريو والداهية صاحب  هدفى غينيا فى مرمى تونس خافيير بالبوا.

 وسوف يحاول  بيكر ترويض النجوم السوداء والوصول لوقت اضافى ربما يتكرر سيناريو مباراة تونس وتحقيق المعجزة وان كانت صعبة المنال.

 

 

أهم الاخبار