رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تلاعب تحكيمي فاضح في مباراة تونس وغينيا الإستوائية

رياضة

الاثنين, 02 فبراير 2015 09:59
تلاعب تحكيمي فاضح في مباراة تونس وغينيا الإستوائية
كتب- صبري حافظ:

سيطرت حالة من الحزن والغضب الشديدين على لاعبي تونس وجهازهم الفني بقيادة البلجيكي جورج ليكينز بعد تسبب الحكم الموريشيوسي راجيندر سيتشورن في خروج نسور قرطاج  من دور الثمانية لكأس الامم الإفريقية.

اتهم لاعبو تونس حكم المباراة بمجاملة أصحاب الأرض بعد احتساب ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة الاخيرة من عمر اللقاء أدركت غينيا الاستوائية من خلاله هدف التعادل احرز منها نجم غينيا الاستوائية خافيير بالبوا أوسا هدفا التعادل بعد ان كان احمد العكايشي قد تقدم بهدف للنسور في الدقيقة 70  ويأتي نفس اللاعب الغيني خافييرا اوسا ليسجل من ركلة حرة هدفا رائعا في الدقيقة 102 من الوقت الاضافي الاول ليقضي على حلم النسور في التحليق بالبطولة حتى النهائي ويصل ببلاده لاول مرة في تاريخها للدور قبل النهائي المربع الذهبي.

وكانت تونس قد فشلت منذ فوزها بالبطولة التي استضافتها عام 2004 في الوصول للمربع الذهبي لكأس الامم الافريقية وهو ما أصاب الجماهير التونسية من عقدة البطولة الافريقية خاصة بعد الخروج الحزين وبفعل فاعل هذه المرة وان كان البعض يرى ان

تونس فرطت في التأهل لاهدارها ثلاثة اهداف محققة في الشوط الاول من اللقاء وظهر تدني اللياقة البدنية للاعبين في الوقت الاضافي «نصف الساعة» بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل بهدف لكل منهما.

وعبر البلجيكي جورج ليكنز المدير الفني لمنتخب تونس عن استيائه للخروج «الظالم «من البطولة مشيرا الى انه حزن بسبب عبث الحكم في نتيجة اللقاء والتحيز لصاحب الارض والجمهور وذبحنا بضربة جزاء ظالمة أهداها للمنافس  خاصة ان صافرته كانت ضدنا باستمرار وهو شئ مخز للكرة الافريقية.

وقال هشام بن عمران  عضو الجامعة التونسية لكرة القدم ورئيس بعثة النسور في البطولة أن الحكم الموريشيوسي سيشورن غير نتيجة اللقاء وحرم تونس من المرور إلى المربع الذهبي.
وألمح الى ان التوانسة كانوا يتوقعون مجاملته لمن انقذت الاتحاد الافريقي واستضافت البطولة لكن لم نتصور أن يسرق منا الترشح بهذه الطريقة.. لقد لعبنا اليوم ضد الجمهور وضد الاتحاد الافريقي وضد الحكم الذي

حول فوزنا لهزيمة وخرجنا من كأس إفريقيا مرفوعي الرأس بسبب ظلم تحكيمي فاضح.
ووصف حمزة المثلوثي ظهير أيسر منتخب تونس ماحدث بأنه فضيحة للاتحاد الافريقي ورئيسه عيسى حياتو، حيث سقط المهاجم الغيني على الارض دون ان يلمسه احد حيث كانت النية مبيتة لمجاملة صاحب الارض والمباراة تلفظ انفاسها الاخيرة.
وقال أيمن المثلوثي حارس مرمى تونس هدم الحكم كل تضحياتنا بعد ان بذلنا جهدا كبيرا خلال هذه البطولة رغم الظروف الصعبة للوصول لأبعد مدى في البطولة والعزاء اننا نملك مجموعة لاعبين قادرين بهم في الوصول لنهائيات كأس العالم.
وكانت الكونغو الديمقراطية قد فجرت المفاجأة وحولت خسارتها بهدفين في الشوط الثاني بهدفين الى فوز بالاربعة خلال ربع الساعة في لقاء مثير ودراماتيكي وتتأهل للدور قبل النهائي للبطولة.
  جاءت الأهداف الستة في الشوط الثاني وحول منتخب الكونغو الديمقراطية خسارته بهدفين نظيفين إلى فوز بالأربعة.
سجل للمهزوم فيريوريا دور  ونجوما لوكوسا في الدقيقتين 55 و62 وللفائز ميوكابي وبوكيلا وكيما واكي »البديل» ثم ميوكابي الهدف الثاني والرابع لفريقه في الدقائق 65 و75 و81 و90.
وتلتقي الكونغو الديمقراطية  في دور الاربعة مع الفائز من لقاء الجزائر وكوت ديفوار بعد غد »الاربعاء» الذي اقيم امس والجريدة ماثلة للطبع وتلعب غينيا الاستوائية »الخميس» في دور الاربعة بعد فوزها على تونس مع الفائز من غانا وغينيا كوناكري والتي اقيمت ايضا والجريدة ماثلة للطبع. .


 

أهم الاخبار