رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دور الثمانية الإفريقى يشتعل..

الجزائر تصطدم بالأفيال وغانا فى مواجهة سهلة أمام غينيا

رياضة

الأحد, 01 فبراير 2015 10:25
الجزائر تصطدم  بالأفيال وغانا فى مواجهة سهلة أمام غينيا
كتب- صبرى حافظ:

تستكمل اليوم الأحد مباريات دور الثمانية لبطولة الأمم الافريقية التى تستضيفها حاليًا غينيا الاستوائية حيث تقام فى السابعة مساء اليوم بتوقيت القاهرة غانا مع غينيا كوناكرى بملعب مالابو الدولى ويعقبها على نفس الملعب تقام المباراة الثانية بين كوت ديفوار والجزائر فى التاسعة والنصف مساء ويحكم اللقاء الأول الحكم الزامبى جانى سيكازوى والثانى  الجامبى بكارى جاساما.

الجزائر- كوت ديفوار
لقاء يجمع بين القوة والندية ويعد نهائيًا مبكرًا والمنتخبان كان مرشحين قبل انطلاق البطولة للوصول للنهائى إلا انهما اصطدما مبكرًا فى مواجهة صعبة ومن الصعب أيضًا التكهن المنتخب القادر على الوصول للمربع الذهبى.
صحيح الأفيال الايفوارية لم تظهر خلال البطولة بالمستوى المعروف عنها وأظهرت بعضًا من قوتها أمام أسود الكاميرون فى الجولة الثالثة والأخيرة لمباريات المجموعة الرابعة ونجحت فى الفتك بها ودهسها بأقل مجهود وتصدر المجموعة بخمس نقاط من فوز وتعادلين مع غينيا ومالى  وجاء تحسن اداء ومستوى الأفيال من مباراة  لأخرى ليؤكد ان مواجهة اليوم صعبة خاصة ان الأفيال تجيد اللعب مع الكبار ويختلف اداؤها عن اللعب مع الصغار.
وينتظر ان تلعب الأفيال بقيادة مدربها الفرنسى هيرفى رينارد بطريقة متحفظة نسبيًا خوفًا من مرتدات وسرعة محاربى الصحراء خاصة الأوراق الرابحة للجزائر ممثلة فى  العربى سودانى واسلام سليمانى وسفيان فيجولى وسفيرتايدر.
الجزائر قدمت أداء جيدًا فى اللقاءات الثلاثة باستثناء مباراة غانا التى خسرت أمامها فى الدقيقة الأخيرة من المباراة بهدف

قاتل للجزار اسامواه جيان ونجحت  فى الفوز على جنوب افريقيا 3-1 والسنغال بهدفين نظيفين وأكدت قدرتها على الوصول للمباراة النهائية وتبدو كفتها ارجح اليوم خاصة ان مدربها الفرنسى أيضًا كريستيان جوركوف يطمح للفوز بالبطولة بعد الأداء الذى ظهر عليه المحاربون فى مونديال البرازيل وسوف يلعب المدافع الجزائرى المخضرم مجيد بوقره بواق على أنفه لاصابته بكسر فيه خلال لقاء السنغال كما  يعود زميله أيضًا ياسين براهيمى لاصابة خفيفة فى نفس اللقاء.
وينتظر ان تلعب الجزائر بتشكيل من بين: رايس مبولحى فى حراسة المرمى وفى الدفاع عيسى ماندى ومجيد بوقرة كارل مجاني «رفيق حليش» وفوزى غلام والوسط سفير تايدر ونبيل بوطالب وياسين براهيمى وسفيان فيجولى  والهجوم العربى سودانى  واسلام سليمانى  واسحاق بلفوضيل.
أما كوت ديفوار فيعود اللاعب جيرفينهو لصفوف فريقه لغيابه عن لقاءى مالى والكاميرون فمن المتوقع ان تلعب بتشكيل من بين بوبكر بارى فى حراسة المرمى وامامه كولو توريه وعثمان اسوبا وسيرجى اوربيه وبلفريد كانون والوسط شيخ دكورى وماكس جاردل ويحيى تورى وإسماعيل تيوتى وكواسى جيرفينهو والهجوم اسيبا تراورى وسالمون كالو وسيدو.
واعترف هيرفى رينارد المدير الفنى لكوت ديفوار ان لقاء الجزائر صعب مؤكدًا انه كان يأمل فى مواجهة
الجزائر فى النهائى محذرًا لاعبيه إذا لم يلعبوا مثلما كان الأداء أمام الكاميرون فستكون المهمة صعبة خاصة انه تابع الخضر فى المونديال ويعلم قدرة لاعبى المنافس فى تحقيق الفارق فى أى لحظة. وأكد رينارد انه  يعرف الكرة الجزائرية جيدًا لتوليه تدريب نادى الاتحاد الجزائرى.
غانا- غينيا
لقاء صعب للفريقين رغم ان المؤشرات تعطى حظوظًا أكبر للنجوم السوداء  لفوارق كثيرة تاريخية وامكانيات لاعبين خاصة ان المنتخب الغينى تأهل لدور الثمانية عن المجموعة الرابعة بفضل القرعة بعد ان تعادل مع مالى فى رصيد النقاط الثلاث والأهداف ولكل منهما ثلاثة أيضًا وعليهما ثلاثة وتعادلا أيضًا فى المواجهة بينهما بهدف لكل منهما وتصدرت المجموعة الرابعة كوت ديفوار وجاءت مالى ثالثًا والكاميرون رابعًا.
غانا يقودها المدرب الإسرائيلى افرام جرانت ونجحت فى الوصول لدور الأربعة من خلال تصدرها للمجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط متساوية فى النقاط مع الجزائر صاحب المركز الثانى إلا أن فوز النجوم السوداء على الخضر رجح كفتهم فى صدارة المجموعة ولقبت المجموعة الثالثة بمجموعة الموت مقارنة بالمجموعات الثلاث الأخرى لانها تضم بجانب غانا والجزائر كلا من السنغال 4 نقاط وجنوب افريقيا نقطة واحدة ومن المنتظر ان يلعب المنتخب الغانى بتشكيل من بين ارنست سواه فى حراسة المرمى وامامه هاريسون افواه  وجوناتان منساه وجون بوى ومحمد ادال  وامرى اكوا واندريه ابوا وانسوا  ويفيد اكام وايمانويل بادو ومحمد رابيو واسامواه جيان وجوردان ابوا واوتو وكويسى ابياه.
غينيا  كوناكرى يقودها المدرب الفرنسى ميشيل دوسوييه وينتظر ان تلعب بتشكيل من بين عبدالعزيز كاتيا فى حراسة المرمى والدفاع عبدالله سيسيه وتورى كمارا وايسيا سيلا ومحمد ديارا وكامل زياتى والوسط ابراهيما كونتى وكيفين كونستانت ولانفيا كمارا وتابى كيتا والهجوم من بين عبدو كمارا  وكامانو وابراهيما تراورى  وادريسا سيلا ومحمد ياتارا.
 

أهم الاخبار