رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مروان رجب: هذه أسباب ضياع الفوز على السويد

رياضة

الخميس, 22 يناير 2015 20:02
مروان رجب: هذه أسباب ضياع الفوز على السويدمروان رجب

عزا مروان رجب المدير الفني للمنتخب المصري لكرة اليد تعادل الفريق اليوم الخميس أمام السويد 25-25 في الجولة الرابعة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة لبطولة العالم الرابعة والعشرين لكرة اليد للرجال إلى عدة عوامل خارجة عن إرادة الفريق.

وقال رجب في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء إن التعادل الذي جاء رغم تفوق فريقه في بعض الأحيان بفارق خمسة أهداف، مرجعه "إصابة محمد إبراهيم، والفترة التي لعبنا فيها بأربعة لاعبين".

وأضاف مدرب مصر "فضلا عن ذلك، ساهم في النتيجة عدم التركيز من بعض اللاعبين في إنهاء الهجمات".

ورفض رجب وجود تحضيرات بعينها للمباريات القوية التي يقدمها الفريق في البطولة، "بل مجموعة من الأمور التي اعتاد عليها اللاعبون سواء في التدريبات أو في المباريات، واللاعبون أدوا مباراة أكثر من

رائعة".

ولمرة أخرى رفض المدير الفني الحديث عن توقعاته لدور الستة عشر "لن أتحدث سوى عن اللقاء المقبل، لأننا نتعامل مع الأمور خطوة بخطوة، وبعد مباراة أيسلندا سنفكر في لقاء دور الستة عشر. من بين مكاسب البطولة أن لاعبي مصر لا يفكرون في المنافس، واليوم كان أكبر دليل على ذلك".

واتفق حمادة النقيب حارس مرمى المنتخب المصري المخضرم مع مدربه على أسباب النتيجة، لكنه أبدى تفاؤلا بشأن المستقبل.

وقال الحارس "جلسنا معا قبل المباراة وقلنا إننا قادرون على مجابهة أي منافس. وأعتقد أننا اليوم أثبتنا ذلك".

وأبدى كريم هنداوي حارس مرمى المنتخب المصري لكرة اليد حزنه بعد النتيجة قائلاً: "عانينا من

لعنة الإصابات المتكررة"، مؤكداً أنه يشعر بالحزن رغم تفوق الفريق أغلب فترات اللقاء على أبطال العالم أربع مرات من قبل.

وأضاف: "أنا حزين رغم أننا لم نهزم السويد منذ فترة طويلة. لكن المبارة كانت في أيدينا. لا دور لقلة الخبرة في المسألة فقد تفوقوا قرب النهاية وتعادلنا. لو كانت قلة الخبرة السبب لأصابنا الانهيار".

واعتبر الحارس أن زميله أحمد الأحمر نال جائزة أفضل لاعب في اللقاء عن جدارة، رغم تألقه هو في الذود عن عرين الفريق "الأحمر هو من أعادنا إلى اللقاء، ومنحنا التفوق في الشوط الثاني. وفي كل الأحوال فوزه بالجائزة يعني فوزي بها أنا الآخر".

واعتبر اللاعب أن الطفرة التي عرفها الفريق في البطولة مرجعها "رجولة اللاعبين، والروح التي يمنحها المدرب مروان رجب للفريق".

بهذا التعادل حافظ المنتخب السويدي على تصدره للمجموعة الثالثة بسبع نقاط، مقابل خمس لمصر وفرنسا، بينما تحتل أيسلندا المركز الرابع بثلاث نقاط، مقابل صفر للتشيك والجزائر، علما أن المنتخبات الأربعة الأخيرة تتبقى لها مباراة.

أهم الاخبار