رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأزمات والفشل كانا شعار الجبلاية

2014.. عام السقوط فى اتحاد الكرة

رياضة

الثلاثاء, 16 ديسمبر 2014 11:48
2014.. عام السقوط فى اتحاد الكرة
كتب – كريم عبدالمحسن:

ربما لا يرغب الكثير من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، إن لم يكن جميعهم، في تذكر تاريخ الجبلاية وما قدمته للكرة المصرية في عام 2014.

وإذا بحثنا عن التقييم الأنسب للجبلاية في 2014، لن نجد سوى كلمة «السقوط»، وكفى بها كلمة!!

اتحاد الكرة لم يفشل فقط على مستوى المنتخبات سواء الشباب أو الناشئين أو الكبار، وإنما وضع الكرة المصرية في العديد من الأزمات، سواء الأزمة مع شركة "ماتش وورلد" التي نظمت وديتي المنتخب الأول مع تشيلي وجامايكا، أو مشكلة بث لقاء غانا في التصفيات المؤهلة لكأس العالم الأخير في البرازيل، والتي لم تُحل حتى الآن.

على مستوى المنتخبات:

  • منتخب 95: فشل في الوصول لنهائيات الأمم الأفريقية بالسنغال، بعدما خسر
    من الكونغو بملعبها 2/0، وفاز في العودة 2/1.
  • منتخب 98: فشل في الوصول لنهائيات الأمم الأفريقية بالنيجر، بعد الخسارة من جنوب أفريقيا في ملعبها 2/1، ثم التعادل معها 2/2 في القاهرة.
  • المنتخب الأول: فشل في الصعود لكأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي، وحقق أسوأ نتيجة في تاريخه بالتصفيات، لم يفز سوى في مباراتين فقط أمام أضعف منتخبات المجموعة وهو بتسوانا، بينما خسر من السنغال وتونس ذهابًا وإيابًا !!

 

على المستوى الإداري:

  • الأزمة مع شركة ماتش وورلد، التي كان يحق للجبلاية الحصول منها على 50 ألف دولار، نظير خوض المنتخب لقائي تشيلي
    وجامايكا الوديين، لكن الشركة لم تدفع شيئًا، وعندما أصبح مسئولو الجبلاية مهددين بالوقوع تحت طائلة المخالفة المالية، بناءً على مخاطبات وزارة الرياضة، اضطروا لدفع المبلغ من جيبهم الخاص!!
  • أزمة بث لقاء غانا، التي بدأت عندما بث التلفزيون المصري المباراة، وهو ما اعتبرته شركة "سبورت 5" راعي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" خرقًا لحقوقها، لأنها تبيع هذه اللقاءات حصريًا لقنوات "بي إن سبورتس".

وعلى رغم حصول عصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، على حكم من المحكمة الاقتصادية ببث المباراة، إلا أن ذلك لم يشفع للاتحاد لدى "الكاف" الذي قرر تجميد مستحقات الجبلاية نظير تسويق مباريات المنتخب في تصفيات المونديال والبالغة مليوناً و900 ألف دولار.

وفي حالة عدم التوصل لحل لتلك الأزمة حتى يوم 31 ديسمبر الجاري، يصبح اتحاد الكرة مهدداً بإحدى العقوبتين، إما حل مجلس الإدارة، أو تجميد النشاط الكروي، وفي الحالتين ستكون نهاية العام "سودة" في الجبلاية!!

أهم الاخبار