رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المنتخب يؤدي مرانه الأساسي في جابروني.. واستبعاد 4 لاعبين

رياضة

الأربعاء, 08 أكتوبر 2014 07:43
المنتخب يؤدي مرانه الأساسي في جابروني.. واستبعاد 4 لاعبين
كتب- صبري حافظ:

وسط أجواء من التفاؤل يؤدي المنتخب الوطني الكروي مرانه الأساسي اليوم بأحد الملاعب القريبة من استاد العاصمة جابروني التي ستقام عليه مباراته مع بتسوانا بعد غد «الجمعة» في الجولة الثالثة لتصفيات افريقيا المؤهلة لنهائيات الامم العام المقبل بالمغرب.

كانت بعثة المنتخب قد سافرت بـ21 لاعبا بعد استبعاد الجهاز الفني للمنتخب بقيادة شوقي غريب 4 لاعبين للإصابة شريف إكرامي حارس المرمى وحازم امام وهاني العجيزي واحمد المحمدي.
وكان الجهاز الفني للمنتخب قد تأخر في اعلان اسماء اللاعبين المسافريين الى بتسوانا الى مابعد مران المنتخب اول امس بإستاد القاهرة تحسبا  لظهور مستجدات بين المصابين الاربعة، حيث كان يشتكى اكرامي من ألم خلف الركبة على خلفية مباراة الأهلي والرجاء في الدوري والمحمدي اصطحب معه تقريرا طبييا حول شكواه من آلام في الظهر وحازم من شد في الامامية والعجيزي من الخلفية بينما كان وليد سليمان يشتكى من شد خفيف في الخلفية وتم تكثيف العلاج الطبي له في اليومين الماضيين وشارك في التدريبات ويعول عليه

الجهاز الفني للمنتخب كثيرا في لقاء بتسوانا بعد ارتفاع مستواه في الفترة الاخيرة مع الاهلي.وسوف يتم تجهيز الرباعي للقاء العودة امام بتسوانا 15 اكتوبر الجاري.
كان تدريب المنتخب قد شهد تركيز  الجهاز الفني على تقسيم اللاعبين الى مجموعات دفاعية وهجومية وتكليف كل مجموعة بمهام معينة في التقدم والارتداد لصد الهجمات المعاكسة ودور المهاجمين في نقل الهجمة من الخلف للأمام  والانفراد بالمرمى والتصرف الإيجابي مع مواجهة المواقف الصعبة، بينما أدى الثنائي حازم امام وهاني العجيزي تدريبات منفصلة فردية معا للتأهيل وتأكد بعدها صعوبة الثنائي في اللحاق بمبارة الجمعة.
وقال شوقي غريب انه تعرض لانتقادات لاذعة في الفترة الاخيرة وصلت لدرجة التجريح والابتعاد عن الفنيات لأسباب غير معروفة، مشيرا الى انه قادر على تخطى هذه المهمة الصعبة، حيث اكد للاعبيه ان امامنا اربع مباريات ونعتبر اننا نبدأ التصفيات منذ البداية 
ويصعد منتخب واحد فقد من الاربعة وليس امامنا سوى الفوز في جميع المباريات لنحتل قمة المجموعة.
واضاف: "حاولت منذ البداية السير في خطين متوازيين تكوين فريق قوى من العناصر الشابة وأصحاب الخبرة والثاني تحقيق نتائج مرضية والاخيرة لم نوفق فيها لظروف عديدة من الصعب حاليا ان نفتح ملفها وسيأتي وقت نكشف فيه كل الحقائق لكن المهام الصعبة التي أمامنا تجعلنا نرجأ في الأسباب والملابسات التي أدت لخسارة المنتخب مباراتين متتاليين خارج وداخل مصر امام السنغال وتونس".
وألمح الى ان التعادل مع بتسوانا لايعنى ان الأمل ضاع نهائيا لابد من النظر لنتائج الأخيرين والانتظار حتى النهاية وطالما هناك بصيص من الأمل سنلعب عليه ومن يدري.؟!
وقال غريب: اللعب مباراتين في خمسة ايام صعب وجديد علينا وعلى المنتخبات الافريقية ولو في اوروبا الأوضاع ستختلف كثيرا لقرب المسافات ولكن عموما سوف نعتاد عليه قريبا ولا توجد مشكلة مشددا على انه لم يطلب طيارة خاصة مثلما حدث في لقاء السنغال لأن خط الطيران دون اي مشاكل لوجود  «ترانزيت» لمدة ساعة او اقل في جوهانسبرج بينما كان الوضع في الطريق الى السنغال شاق ويصل الى 7 ساعات ترانزيت مما استدعى الحاجة الى طيارة خاصة مشيدا بدور وزير الشباب والرياضة المهندس  خالد عبد العزيز في مساندة المنتخب.

أهم الاخبار