رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قائمة الزمالك الثانية صداع في رأس "العميد"

رياضة

الأحد, 24 أغسطس 2014 08:05
قائمة الزمالك الثانية صداع في رأس العميد
كتب - مصطفى جويلى

يعيش حسام حسن المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، فى حيرة قبل إعلانه أسماء المستبعدين من القائمة الثانية فى ظل وجود لاعبين من العيار الثقيل بين صفوف الفريق بعد الصفقات الناجحة التى أبرمها النادى.. ورغم أن العميد أشاد بالصفقات التي وصلت إلى 14 لاعباً بعد ضم الثنائي إسلام جمال مدافع طلائع الجيش وعبدالله سيسيه المهاجم البوركينى القادم من أهلى طرابلس، فإنه وجد نفسه فى مأزق قبل أن يتم إعلان القائمة الثانية التى يتم خلالها قيد باقي اللاعبين المتواجدين معه حاليا من الجدد بخلاف الذين تم استثناؤهم وقيدهم فى القائمة الأولى وهم أحمد دويدار وخالد قمر ومحمد كوفى وأحمد الشناوي.

ويدرس حسام حسن جيداً الأسماء التى يمكن أن يستغنى عنها حتى يترك مكانين أو ثلاثة لفترة الانتقالات الشتوية، حتى تكون هناك فرصة

أمامه لضم لاعبين جدد ربما يحتاج إليهم ولذلك فإنه سيتمهل فى إعلان رأيه وتقديم تقريره السري للمجلس قبل اتخاذ قرار قيد بعض اللاعبين أو اتخاذ قرار باستبعاد بعضهم.
والواضح أن هناك ثلاثة لاعبين من بين المتواجدين حاليا يفكر الجهاز الفني في الاستغناء عنهم وهم حمادة طلبة وصلاح سليمان مدافعا الفريق واللذان لم يظهرا بالمستوى المأمول بدليل أن معظم الأهداف التى منى بها مرمى الزمالك كانت من أخطاء دفاعيه لهما، إما بسبب عدم التمركز السليم أو غياب التركيز.. وإن كان حمادة طلبة الأقرب حتى وقتنا هذا للرحيل واستمرار سليمان في حالة فشل صفقة إسلام جمال أو رحيلهما معا لو انتهت الصفقة مع مدافع طلائع الجيش
حيث سيكون هناك أكثر من لاعب فى مركز الظهير الثالث مثل ياسر إبراهيم وأحمد دويدار وعلى جبر مع إسلام جمال.
أما اللاعب الثالث والذي يستعد للرحيل فهو فهو إسلام عوض الذي وقع مؤخراً عقداً جديداً مع الزمالك وشارك فى جزء من مباراة فيتا كلوب، بالإضافة إلي محمد إبراهيم مهاجم الفريق الذي وافق المجلس على بيعه إلى نادي مارتيمو البرتغالي بـ400 ألف يورو فقط.
أما اللاعبون الثلاثة الذين أصبحوا محل جدل حتى وقتنا هذا فهم الأخيرة ولكنه كالعادة لم يقدم جديداً ولم يكن مؤثراً وسيتم الاستغناء عن خدماته فى حال التعاقد مع طارق حامد لاعب خط وسط سموحة، أما اللاعب الرابع فهو محمد شعبان والذي مازال هناك جدل حوله ويخضع للاختبار ولم يعرف إن كان سيبقى أم سيتم فسخ تعاقده.
وترددت أنباء أيضاً عن التفكير فى الاستغناء عن خدمات أحمد على مهاجم الفريق وإن كنا نشك فى ذلك فى ظل وجود أكثر من مهاجم هم خالد قمر وعبدالله سيسيه ويوسف أوباما والناشئ محمد عبدالمجيد وباسم مرسى القادم من الإنتاج الحربي.

أهم الاخبار