رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحديات أصعب تواجهة جوارديولا للحفاظ على وجود بايرن في المقدمة

رياضة

الخميس, 21 أغسطس 2014 09:43
تحديات أصعب تواجهة جوارديولا للحفاظ على وجود بايرن في المقدمةفريق بايرن ميونيخ

بعدما فرض هيمنته على المسابقة في الموسمين الماضيين ، يستهل بايرن ميونيخ حملة الدفاع عن لقبه في بطولة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) غدا الجمعة عندما يستضيف فولفسبورج في افتتاح مباريات المرحلة الأولى من المسابقة.

ولكن الأسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لبايرن سيواجه بعض التحديات الصعبة في موسمه الثاني مع الفريق.
ويأمل بايرن في الفوز بلقب البوندسليجا للموسم الثالث على التوالي بعدما شهد الموسم الماضي تحطيم الفريق لعدد من الأرقام القياسية كما فاز خلاله بلقب كأس ألمانيا وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي.
وخلال الموسم الأول لجوارديولا في البوندسليجا ، حقق بايرن سلسلة من الأرقام القياسية بالمسابقة في مقدمتها حسم اللقب الثالث والعشرين له في البوندسليجا في أقصر فترة بتاريخ البطولة.
وخطف بايرن هذا الصيف المهاجم البولندي الدولي روبرت ليفاندوفسكي من بوروسيا دورتموند كما تعاقد مع كل من المدافع الأسباني خوان بيرنات (بلنسية الأسباني) ولاعب الوسط المدافع سيباستيان روده (إنتراخت فرانكفورت) وحارس المرمى الأسباني بيبي ريينا من ليفربول الإنجليزي والذي كان معارا لنابولي الإيطالي.
وعزز بايرن بهذه التعاقدات قوة فريقه الرائع كما استعاد قلب الدفاع هولجر بادشتوبر لصفوف الفريق بعد غياب دام 20 شهرا بسبب الإصابة.
ولكن جوارديولا قد يواجه تحديثا أكثر صعوبة للحفاظ على بايرن في المقدمة بموسمه الثاني مع الفريق.
وينتظر أن يكون دورتموند مجددا منافسا قويا لبايرن على لقب المسابقة بينما سيكون أمل المحايدين هو أن تظهر الفرق الأخرى في المسابقة بعض القوة في المنافسة حتى تمنع بايرن من إحكام قبضته على اللقب مجددا وربما تمنع أيضا قصر المنافسة على اللقب بين بايرن ودورتموند.
ويواجه جوارديولا الآن مهمة مباشرة وصعبة وهي ضرورة استعادة اللياقة البدنية والذهنية للاعبي الفريق الذين شاركوا مع منتخبات بلادهم في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.
كما يحتاج جوارديولا لإيجاد التعويض والتغطية المناسبة للاعب الوسط المدافع خافي مارتينيز الذي يغيب عن صفوف الفريق لستة أشهر على الأقل بسبب الإصابة بقطع في الرباط الصليبي.
ويضم بايرن بين صفوفه سبعة من لاعبي المنتخب الألماني الفائز بلقب المونديال البرازيلي إضافة للاعبين من منتخبات أخرى شاركت في المونديال مثل الهولندي آريين روبن

الذي قاد الطاحونة الهولندية للفوز بالمركز الثالث في المونديال.

ومن أصعب المهام التي تنتظر جوارديولا في بداية الموسم هي استعادة تعطش اللاعبين للنجاح بعد الانتصارات التي حققها في الموسم الماضي مع ناديهم ثم مع منتخب بلادهم في المونديال البرازيلي.
ويفتقد جوارديولا جهود اللاعب الألماني الدولي توني كروس الذي رحل هذا الصيف إلى ريال مدريد الأسباني كما يعاني المدرب الأسباني من إصابات عديدة في صفوف الفريق.
وتأكد غياب لاعب الوسط باستيان شفاينشتايجر عن صفوف الفريق لعدة أسابيع بسبب الإصابة كما يستمر غياب اللاعب الأسباني الدولي تياجو ألكانتارا عن صفوف الفريق في بداية الموسم لإصابته التي يعاني منها منذ عدة شهور.
وكذلك ، يعاني الفرنسي الدولي فرانك ريبيري من الإصابة في الركبة.
وقال جوارديولا :"نحتاج لوقت. أثق في أننا سنعاني من بعض المشاكل حتى فترة العطلة الشتوية".
ويشهد التاريخ على أن بايرن لا يؤدي بشكل جيد في الموسم الذي يلي فوز المنتخب الألماني بلقب المونديال وهو ما أشار إليه أسطورة كرة القدم الألماني فرانز بيكنباور.
وقال بيكنباور ، الفائز بلقب المونديال مع المنتخب الألماني في 1974 كلاعب وفي 1990 كمدير فني ، في مقاله لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه قد يجزم بأن البوندسليجا لن يتسم بالملل في الموسم الحالي.
وقال بيكنباور :"بعد لقب مونديال 1974 ، عانينا من انهيار كبير في بايرن وأنهينا الموسم التالي لفوز المنتخب الألماني بلقب المونديال في المركز العاشر بالبوندسليجا.. وبعد فوز المنتخب الألماني بلقب مونديال 1990 ، أنهى بايرن الموسم التالي في المركز الثاني بالبوندسليجا".
وفي المقابل ، يخوض بوروسيا دورتموند الموسم بعدما نال دفعة معنوية هائلة من الفوز على بايرن 2/صفر في مباراة كأس السوبر الألماني.
وفاز دورتموند بلقب البوندسليجا في عامي 2011 و2012 ثم حل ثانيا خلف بايرن في الموسمين الماضيين بفارق 25 نقطة و19 نقطة على

الترتيب.
ويتولى المدرب يورجن كلوب مسؤولية المدير الفني للفريق للموسم السابع كما نجح في تعويض رحيل مهاجمه البولندي ليفاندوفسكي إلى بايرن بالتعاقد مع المهاجمين سيرو إيموبيلي من تورينو الإيطالي وأدريان راموس من هيرتا برلين الألماني.

كما يمتلك كلوب العديد من الأسباب التي تدعو للتفاؤل مع بداية مسيرته في البوندسليجا هذا الموسم. ويستهل الفريق مسيرته في المسابقة بلقاء باير ليفركوزن بعد غد السبت.
وعاد لاعب الوسط المهاجم ماركو ريوس إلى صفوف دورتموند بعد تعافيه من الإصابة التي حرمته من المشاركة مع المنتخب الألماني في المونديال البرازيلي.
كما عاد لاعب الوسط إلكاي جيوندوجان للتدريب مع الفريق بعد غيابه عن صفوف الفريق طيلة الموسم الماضي بسبب الإصابة في الظهر.
كما عاد المدافع نيفين سابوتيتش والبولندي جاكوب بلازتشيكوفسكي إلى حسابات الفريق أيضا بعدما عانى كل منهما من الإصابة في الموسم الماضي.
إضافة لهذا ، دعم دورتموند صفوفه هذا الصيف بكل من المدافع ماتياس جينتر من فرايبورج والمهاجم جي دونج وون من أوجسبورج.
كما يأمل شالكه الذي يشارك في دور المجموعات بدوري الأبطال وليفركوزن الذي يخوض حاليا الدور الفاصل لتحديد المتأهلين إلى دور المجموعات بدوري الأبطال أن يكونا مجددا ضمن فرق القمة.
وينتظر أن يكون بوروسيا مونشنجلادباخ وفولفسبورج ضمن الفرق المنافسة أيضا على المراكز الأولى في جدول البوندسليجا هذا الموسم خاصة بعد تعاقد فولفسبورج مع المهاجم الدنماركي نيكلاس بيندتنر مهاجم أرسنال الإنجليزي سابقا ولاعب الوسط المهاجم آرون هانت من فيردر بريمن.
وتعاقد شالكه مع لاعب الوسط سيدني سام من ليفركوزن وإيريك ماكسيم تشوبو موتينج (ماينز) وعدد آخر من اللاعبين بينما ضم ليفركوزن لاعب الوسط هاكان كالهانوجلو (هامبورج) والمهاجم جوسيب درميتش (نورنبرج) والمدافع البرازيلي ويندل (جريميو) وآخرين.
كما قد يشتعل الصراع في وسط الجدول مجددا مع رغبة وآمال فرق مثل هوفنهايم وماينز في التأهل لأي من البطولتين الأوروبيتين في الموسم المقبل بينما تأمل فرق شتوتجارت وهامبورج وفيردر بريمن وهانوفر وإنتراخت فرانكفورت في عدم التعرض لمخاطر ومشاكل الهبوط التي حاصرتها في الموسم الماضي.
ورغم هذا ، قد تشتعل مجددا معركة الهروب من شبح الهبوط خاصة مع رغبة كولون العائد لدوري الدرجة الأولى وباديربورن الصاعد لدوري الدرجة الأولى للمرة الأولى في إثبات وجودهما.

ويبدو باديربورن ، الذي تبلغ سعة استاده "بينتيلر أرينا" 15 ألف و300 مقعد فقط ، مرشحا للعودة سريعا إلى دوري الدرجة الثانية ولكنه قد يكتسب بعض التفاؤل من نجاح أوجسبورج في البقاء بالدرجة الأولى.
وكان أوجسبورج مرشحا أيضا للعودة إلى دوري الدرجة الثانية سريعا بعد صعوده للمرة الأولى إلى البوندسليجا في موسم 2010/2011 ولكنه ظل في البوندسليجا على مدار المواسم الثلاثة الماضية كما أنهى الموسم الماضي في المركز الثامن بجدول المسابقة.
 

أهم الاخبار