رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تشيلسي ينتظر الكثير من فابريجاس

رياضة

الخميس, 14 أغسطس 2014 13:21
تشيلسي ينتظر الكثير من فابريجاس

اعتادت جماهير تشيلسي متابعة لاعبيها الجدد في بداية كل موسم لكن هذا العام يوجد اسم واحد مألوف يتوقع أن يخطف الأضواء في النادي المنتمي للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وكان سيسك فابريجاس من نجوم الدوري الإنجليزي خلال ثماني سنوات قضاها في صفوف لندن غريم تشيلسي قبل أن يعود في 2011 إلى ناديه الاسباني برشلونة الذي شهد بداية مشواره.

وربما تمثل عودة فابريجاس إلى لندن واحدة من أهم صفقات كرة القدم الإنجليزية خلال الصيف الجاري.

ويتطلع جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي للاستفادة من إمكانيات فابريجاس في وسط الملعب لمساعدة الفريق الذي عانى كثيرا في تسجيل الأهداف خلال موسم 2013-2014.

وفاز تشيلسي بكل مبارياته على منافسيه في المربع الذهبي للدوري الموسم الماضي باستثناء مواجهة واحدة لكنه أهدر النقاط أمام فرق أقل قوة كانت تلجأ إلى الدفاع وهو ما كلفه خسارة اللقب.

وينتظر مورينيو أن ينجح فابريجاس في سد فراغ المخضرم فرانك لامبارد الذي ساعدته

نزعته الهجومية على أن يصبح الهداف التاريخي للنادي رغم أنه من لاعبي خط الوسط. وترك لامبارد تشيلسي في نهاية الموسم الماضي بعدما قضى 13 موسما في النادي.

وقال مورينيو عن فابريجاس "أرى أن بوسعه اللعب في كل مكان لأنه يستطيع أن يفعل ذلك. أهم ما يميزه السرعة في قدرته على تحليل المباراة والتعامل معها. إنه لاعب ذكي جدا. نحن في حاجة إلى مخه الكروي في فريقنا."

ومن المنتظر أن يكون فابريجاس من العوامل المساعدة لظهور لاعب آخر جديد هو المهاجم دييجو كوستا القادم من أتليتيكو مدريد في ظل عدم ثبات مستوى زميله في المنتخب الاسباني فرناندو توريس.

وأحرز كوستا 64 هدفا في 134 مباراة مع أتليتيكو وهو ما يتناقض تماما مع المستوى الهزيل لتوريس الذي أحرز 11 هدفا الموسم

الماضي.

وتلقى ديدييه دروجبا استقبالا حافلا بعد العودة إلى تشيلسي رغم أن عمر مهاجم ساحل العاج 36 عاما لكن ظهوره الرسمي قد يتأجل بعد إصابته في مباراة ودية بالشهر الجاري وغيابه المنتظر لفترة طويلة.

ولن تنسى جماهير تشيلسي أبدا الظهور الأخير لدروجبا مع الفريق في نهائي دوري أبطال أوروبا 2012 أمام بايرن ميونيخ عندما ساعد فريقه بشكل كبير على إحراز اللقب القاري.

وفي ظل تعرض مورينيو لضغوط بعدما خرج من الموسم الماضي دون أي لقب فإن الأولوية بالنسبة للمدرب البرتغالي ستكون في إيجاد الأسلوب المناسب لتسجيل المزيد من الأهداف.

لكن مورينيو حاول أيضا تدعيم خط دفاع فريقه الذي استقبل الموسم الماضي 27 هدفا في 38 مباراة وهو ما يقل بعشرة أهداف عما استقبله مانشستر سيتي بطل الدوري.

وضم تشيلسي الظهير الأيسر فيليبي لويس واستعاد جهود الحارس تيبو كورتوا من أتليتيكو مدريد بعد انتهاء إعارته في آخر ثلاثة مواسم.

وسيدخل كورتوا في منافسة مع الحارس المخضرم بيتر شيك (32 عاما) على مكان في التشكيلة الأساسية لمورينيو.

وقال مورينيو "لن تكون مشكلة بالنسبة لي أن أقرر إبقاء شيك على مقاعد البدلاء أو كورتوا على مقاعد البدلاء. سأتخذ القرار الذي أعتقد أنه الأفضل للفريق."

أهم الاخبار