رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحلم اليابانى يصطدم بمهارات كولومبيا

رياضة

الثلاثاء, 24 يونيو 2014 09:17
الحلم اليابانى يصطدم بمهارات كولومبيا

في مواجهة صعبة يلتقي منتخب كولومبيا الصاعد للدور الثاني في صدارة المجموعة الثالثة ونظيره الياباني الطامح للفوز ببطاقة التأهل للدور الثاني على ملعب أرينا بانتنال بمدينة كويابا في تمام العاشرة مساءً بتوقيت القاهرة في ختام مباريات الدور الأول للمجموعة الثالثة ببطولة كأس العالم لكرة القدم.

النقاط الثلاث هدف منتخب اليابان ومديره الفني الإيطالي ألبرتو زاكيروني حيث إن الفوز فقط سيمنح محاربي الساموراي فرصة التنافس على بطاقة التأهل الثانية للدور الثاني في انتظار انتهاء مباراة كوت ديفوار واليونان إما بالتعادل أو فوز بفارق هدف لمنتخب اليونان، أما فوز كولومبيا أو انتهاء المباراة بالتعادل فسيعني نهاية المغامرة اليابانية عند حد الدور الأول والاكتفاء بمبارياته الثلاث.
منتخب كولومبيا والفائز في مباراتيه أمام اليونان وكوت ديفوار الذي ضمن التأهل في صدارة المجموعة الثالثة سيدخل المباراة بهدف الاستمرار في تحقيق الفوز حتى لا يتوقف قطار الانتصارات عن محطة كوت ديفوار السابقة لأن الجماهير الكولومبية لن تقبل بغير الفوز في مباراة اليابان قبل مواجهة صاحب

المركز الثاني في المجموعة الرابعة وهو سواء كان إيطاليا أو أوروجواي فسيكون منافساً صعب المراس وهو ما يعيه تماماً لاعبو كولومبيا والمدير الفني الأرجنتيني خوسيه بيكرمان.
منتخب كولومبيا ظهر خلال مباراتيه أمام اليونان ثم كوت ديفوار بصورة الفريق القوى القادر على غزو مرمى الخصوم بأسهل الطرق وقدم نجوماً على أعلى مستوى في مقدمتهم النجم جيمس رودريجيز الذي يقود منتخب كولومبيا وكأنه لاعب مخضرم رغم أنه لم يتعد الثانية والعشرين من عمره حتى إن العديد من خبراء اللعبة بدأوا في الحديث عن مدى قوة منتخب كولومبيا في حالة تواجد النجم الكبير رادميل فالكاو والذي يغيب عن المونديال بسبب الإصابة حيث إن وجوده كان سيعني الكثير لمنتخب البارونات.
ولم يكن جيمس رودريجيز نجم موناكو الفرنسي هو اللاعب الوحيد الذي قدمه منتخب كولومبيا في البطولة حيث إن هناك عدداً من
اللاعبين الآخرين المتميزين مثل لاعب الوسط أرميرو والمهاجم توفيليو جوتيريز والمدافع زونيجا لاعب نابولي  وكوادورو المرشح للرحيل إلى برشلونة.
المدير الفني لكولومبيا خوسيه بيكرمان أشار إلى أن حسم منتخب كولومبيا صدارة المجموعة سيعيد النظر في كيفية خوض مباراة اليابان والاستعداد لمباراة الدور الثاني في إشارة إلى إمكانية إجراء عدد من التغييرات في صفوف الفريق بإراحة عدد من اللاعبين الأساسيين والمعرضين للإيقاف.
أما منتخب اليابان فيبدو أن محاربي الساموراي يدفعون في البطولة ثمن عدم جاهزية نجومه الكبار، فقد افتقد الفريق جهود نجم الهجوم ونجم مانشستر يونايتد الإنجليزي كاجاوا وكذلك نجم الوسط المهاجم إيندو رغم مشاركة الثنائي في الشوط الثاني لمباراة اليونان لكنهما ظهرا بصورة هزيلة وبعيدة كل البعد عن مستواهما الحقيقي، ويبدو أن عدم مشاركة كاجاوا بالذات كأساسي في مباراة عديدة مع مانشستر يونايتد في الموسم الماضي أثر على مستواه وهو ما أثر بالسلب على قدرات اليابان الهجومية.
النجم الوحيد في منتخب اليابان الذي ظهر بشكل متوقع هو هوندا لاعب الميلان الإيطالي فهو القائد الحقيقي لمنتخب اليابان الذي يثق فيه زملاؤه والقادر على إحداث الفارق للساموراي في هذه البطولة.
المدير الفني لمنتخب اليابان ألبرتو زاكيروني أكد أن كل الاحتمالات واردة قبل مواجهة كولومبيا فمثل هذه البطولات لا يمكن التنبؤ أبداً بالنتائج.

أهم الاخبار