رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معركة مونديال الدوحة تزداد اشتعالاً

رياضة

السبت, 07 يونيو 2014 07:44
معركة مونديال الدوحة تزداد اشتعالاً
متابعات

رفض رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) السويسرى جوزيف بلاتر الرد على طلب إعادة التصويت على مونديال 2022 فى ظل اتهامات الرشوى الموجهة إلى قطر فيما يخص ملف استضافتها للعرس الكروى العالمى،  مؤكدًا أنه لن يتخذ اى قرار بهذا الموضوع حتى ينتهى التحقيق فى هذه القضية.

ومن المتوقع ان ينتهى التحقيق بالجدل الذى أثير حول استضافة مونديالى 2018 فى روسيا و2022 فى قطر فى التاسع من يونية وذلك بحسب ما أكد منذ أيام معدودة رئيس غرفة التحقيق فى لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولى مايكل جارسيا ونائبه كورنيل بوربلى: نتوقع انهاء مرحلة تحقيقنا قبل 9 يونية 2014 وعرض تقرير على غرفة التحكيم (التابعة للفيفا) بعد نحو 6 أسابيع بعد ذلك. أى بعد المباراة النهائية لمونديال البرازيل المقررة فى 13 يوليو المقبل.
وأوضح جارسيا الذى شغل منصب المدعى العام الأمريكى سابقا ان عرض التقرير يأتى بعد أشهر من الحوارات مع الشهود والبحث عن الدليل.
وجاء إعلان جارسيا ونائبه بعد الاتهامات الجديدة التى وجهتها صحيفة ( صنداى تايمز) البريطانية التى تؤكد انها تتوفر على الملايين من رسائل البريد الالكترونى ووثائق أخرى متعلقة بدفعات مزعومة من القطرى محمد بن همام الذى كان وقتها

عضوا فى المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى (فيفا) قبل ان يتم ايقافه مدى الحياة عام 2012  وذلك لدعم ملف الترشيح القطرى لمونديال 2022.
واختتم جارسيا تصريحاته قائلا هذا التقرير سيتضمن جميع الأدلة المرتبطة بعملية منح الاستضافة بما فيها الأدلة التى تم جمعها فى التحقيقات السابقة.
وحصلت روسيا على حق استضافة مونديال 2018، بعد منافسة مع انجلترا وترشيحين مشتركين لكل من اسبانيا والبرتغال، وهولندا وبلجيكا، اما قطر فحصلت على استضافة مونديال 2022 بعد منافسة مع الولايات المتحدة واستراليا وكوريا الجنوبية واليابان.
وبدوره رفض بلاتر من ساو باولو وعشية انعقاد اللجنة العمومية لفيفا على هامش نهائيات مونديال البرازيل 2014 التعليق مباشرة على الاتهامات،  مذكرا وسائل الاعلام بأن الفيفا قد طمأن قطر خلال العام الجارى بأن نهائيات 2022 ستقام على أرضها.
وأضاف بلاتر كل ما اريد اضافته هو انه خلال العام الجاري، فى مارس أكدت اللجنة التنفيذية لفيفا أن استضافة قطر لكأس العالم 2022 ليست موضع شك وذلك فى ظل تشكيك الداعمين لملف قطر بنوايا وسائل الاعلام البريطانية
ومن بينهم أحمد الفهد الصباح رئيس المجلس الاولمبى الآسيوى الذى اعتبر ان ما يروج بشأن مونديال قطر 2022 بين الحين والآخر من طرف الصحف الانجليزية ما هو إلا تصرفات عنصرية تجاه قطر والعرب وتكشف حقد تلك الأطراف وليس له مبرر.
وقال الشيخ احمد الفهد: سنتصدى لكل الخطوات العنصرية وسنقف مع قطر ولن يسحب ملف تنظيم كأس العالم 2022 من الدوحة.
أكد  الفرنسى ميشيل بلاتينى رئيس الاتحاد الأوروبى لكرة القدم (يويفا) انه يؤيد فكرة إجراء تصويت جديد على حق استضافة بطولة كأس العالم 2022 إذا ثبتت صحة الادعاءات المتعلقة بالفساد ضد قطر.
يذكر أن قطر تنفى بقوة وجود أى مخالفات تتعلق بملفها الناجح للحصول على حق استضافة البطولة.
ونقلت صحيفة «ليكيب» الفرنسية الرياضية عن بلاتينى  أحد مؤيدى الملف القطرى، قوله «إذا ثبت الفساد، يجب أن يكون هناك تصويت جديد وعقوبات».
ولكنه أكد أن قرار منح حق الاستضافة إلى قطر كان صائبا وقال «أعتقد أنه كان القرار الصائب لكرة القدم العالمية»، كما قال إنه يشعر بأن الانتقادات لما تردد عن صلاته بقطر جعلته يشعر بأنه «ضحية»، وأوضح قائلاً «إننى أفكر فى كرة القدم، بينما يفكر الآخرون فى أشياء أخرى».
ويترأس بلاتينى، قائد المنتخب الفرنسى سابقا، اليويفا منذ 2007. ولم يحدد بلاتينى حتى الآن موقفه من الترشح فى الانتخابات المزمعة إقامتها فى مايو 2015 على رئاسة الفيفا ويشغل السويسرى جوزيف بلاتر 78 عاما منصب رئيس الفيفا منذ 16 عاما، كما أوضح أنه يرغب فى الترشح لرئاسة الفيفا فى الانتخابات المرتقبة العام المقبل.

 

أهم الاخبار