رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسم الفضائح الكروية

أخبار رياضية

الجمعة, 08 يوليو 2011 12:28
كتب - أكرم عبدالغني:


موسم الفضائح الكروية.. الوصف الطبيعي للدوري الممتاز الحالي الذي شهد العجائب من البداية الي النهاية وكانت لجنة الحكام البطل الدائم علي أفيشات المشاكل والخلافات بداية الهوجة من الأندية التي سارعت الي الهبوط منذ انطلاق مباريات الدور الثاني وشهدت خلافات وطلبات لحكام أجانب بالجملة حتي لقاء الاتحاد السكندري ووادي دجلة الذي شهد أحداثا مؤسفة تقرر علي أعقابها فرض عقوبات جديدة وإلغاء استدعاء الحكام الأجانب وزادت هوجة الأندية بالدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية من أجل الضغط علي اتحاد الكرة للخضوع لهم وتنفيذ مطالبهم إما إلغاء الدوري هذا الموسم أو إلغاء الهبوط ولم يستمع الاتحاد فقرروا سحب الثقة منه.

ثم جاءت مباراتا الأهلي والإسماعيلي والزمالك مع المصري بأحداث جديدة ومؤسفة وكانت المفاجأة في تعديل اتحاد الكرة للوائحه بنقل مباريات الفريق الذي تتكرر أخطاء جماهيره الي خارج ملعبه وبدون جمهور ليحولها من أجل عيون الأهلي الي مجرد غرامة استكمالا لنظام الجباية فقط والتي تتحول في بعض الأحيان الي عقوبات علي الورق فقط للأندية الكبري.

ومن خطايا الدوري الاختيار غير المناسب للحكام أصحاب المشاكل خاصة فهيم عمر الموظف في وكالة الأهرام للإعلان التي يرأسها حسن حمدي رئيس النادي الأهلي.

والغريب أن لجنة الحكام بالاتحاد أصرت علي اختياره دائما في المباريات الحساسة للأندية المتصارعة علي القمة الأهلي والزمالك والإسماعيلي رغم الاعتراضات المستمرة عليه ولم تفكر اللجنة في تطبيق أقل القواعد القانونية باتقاء الشبهات وتكرر الأمر بصورة مفزعة في لقاء الإسماعيلي وطلائع الجيش التي تم الإعلان عن حكم افريقي لإدارتها ثم فوجئ الجميع بوجود فهيم عمر في الملعب لإدارتها.

وفي صراع الهبوط واللقاءات المصيرية انشغل اتحاد الكرة بمشاكله مع الأندية التي سحبت منه الثقة وتجاهل مراقبة المباريات بأسلوب سليم ودارت أقاويل عديدة حول المباريات والتفويت حتي فجر المهندس فرح عامر رئيس نادي سموحة مفاجأة من العيار الثقيل علي غرار فضائح الرشاوي في الدوري الانجليزي عندما كشف بالمستندات في بلاغه للنائب العام أن حامل الراية في

لقاء سموحة والإسماعيلي إداري سابق في نادي دجلة في موسم 2009/2010 أي في الموسم الماضي وأن استبعاده من مهمته بعد صعود وادي دجلة للدوري الممتاز حتي لا يتعارض مع مهمته التحكيمية وكالعادة تغاضت لجنة الحكام عن اتقاء الشبهات وقامت بتعيين ناجي متولي للقاء دجلة والإسماعيلي رغم أن الموقع الرسمي للجبلاية نشر اسماء حكام الأسبوع الـ28 ومساعديهم ولم يكن اسم ناجي متولي موجودا وكانت المفاجأة في يوم المباراة بتغيير أحد المساعدين وتعيين ناجي متولي بدلا منه بشكل مريب ويزيد من علامات الاستفهام!

الفضيحة الجديدة التي لا يزال الجبلاية يبحث عن أب شرعي لها قبل القرار النهائي هوإلغاء الهبوط بالدوري هذا الموسم في الدوري الممتاز للجوء لدوري المجموعتين لكسب ود وإرضاء جميع الأندية رغم تحذيرات الخبراء من خطورة القرار في حالة تنفيذه علي الكرة المصرية وسهولة الطعن عليه في الاتحاد الدولي «الفيفا».

رئيس المجلس القومي للرياضة المهندس حسن صقر يخشي أي صدامات في الوقت الحالي ويفضل الابتعاد عن الصورة حفاظا علي منصبه حتي لائحة الأندية الجديدة وترك ممدوح البلتاجي مديره التنفيذي يعلنها في مؤتمر صحفي خوفا من ملاحقة رجال الإعلام له.. الأمر يحتاج الي وقفة سريعة وحساب أسرع حتي لايستحوذ الانفلات الذي أصاب كل مرافق مصر علي الرياضة بالكامل ويحولها الي شللية ومقاهٍ خاصة.

 

 

أهم الاخبار